لماذا التقت إيفانكا ترمب الأمين العام للأمم المتحدة؟

التقت إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد #ترمب ومستشارته غير الرسمية بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو #غوتيريس على مأدبة غداء بمقر #الأمم_المتحدة في نيويورك، اليوم الجمعة، وسط مساع من الرئيس الأميركي لخفض التمويل المقدم للمنظمة.

وينظر لإيفانكا باعتبارها شخصية مؤثرة لدى والدها، كما أن زوجها جاريد كوشنر مستشار كبير للرئيس أيضا.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن غوتيريس اجتمع مع #إيفانكا لبحث "القضايا ذات الاهتمام المشترك بعد تدشين آلية اقتصادية بالبنك الدولي لدعم المرأة في مجال ريادة الأعمال".

إيفانكا ترمب وأنطونيو غويتيريس بمقر الأمم المتحدة

وخلال قمة مجموعة العشرين في #ألمانيا أوائل يوليو/ تموز الجاري دشن البنك الدولي برنامجا للقروض، يهدف لتوفير أكثر من مليار دولار لدعم المرأة في ريادة الأعمال بالدول النامية، وهو مشروع أطلقته إيفانكا قبل خمسة أشهر.

ولم يصدر من الأمم المتحدة حتى الآن تعليق بشأن اللقاء الذي عقد اليوم.

والولايات المتحدة أكبر مساهم في الأمم المتحدة إذ تقدم 22 في المئة من ميزانية المنظمة المخصصة لعامين وقوامها 5.4 مليار دولار كما تقدم 28.5 في المئة من ميزانية مهام حفظ السلام الدولية البالغ قيمتها 7.3 مليار دولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة