أخبار عاجلة
خطوات لتعبئة الناخبين المغتربين -
وهبي: معالجة الوضع الاقتصادي تكون بزيادة النموّ -
خليل استمهل الحريري لمراجعة مشروع الموازنة -
الوضع الحكومي ليس على ما يرام -
ملفا النازحين والعقوبات يتصدّران روزنامة بيروت -
الانتخابات في موعدها -
ريفي: لاستدعاء السفير الإيراني رداً على كلام روحاني -

يوتوب تزيل أدوات تعديل الفيديو المضمنة

يوتوب تزيل أدوات تعديل الفيديو المضمنة
يوتوب تزيل أدوات تعديل الفيديو المضمنة

أعلنت منصة مشاركة مقاطع الفيديو يوتيوب المملوكة لشركة يوم الجمعة أنها ستغلق ميزة محرر الفيديو المضمنة بحلول تاريخ 20 سبتمبر/ايلول، مما يعني أنه يتوجب على الأشخاص الذين يعملون على مشاريع تعديل طويلة ومباشرة عبر المنصة الانتباه إلى وجود موعد نهائي لإيقاف الميزة.

وكانت المنصة قد طرحت مجموعة أدوات تعديل الفيديو المضمنة منذ عام 2010، إلا أنها واجهت أوقاتاً صعبة، وصرح أحد مدراء منتديات جوجل في منتدى مساعدة يوتيوب أن إنهاء الأدوات يأتي نتيجة “للاستخدام المحدود لهذه الميزات”.

وتستخدم أدوات تعديل الفيديو المدمجة من قبل ما يصل إلى 0.1 في المئة من جميع منشئي المحتوى، وذلك وفقاً لمتحدث باسم المنصة، لذلك وصفت منصة مشاركة مقاطع الفيديو شعبية تلك الأدوات بأنها محدودة الاستخدام، كما تستعد يوتيوب لإنهاء أداة إنشاء شرائح العرض أيضاً في نفس التاريخ.

وتتواجد ميزات الموقع المحسنة ضمن مدير الفيديو، بحيث يمكن للمستخدمين استعمالها من أجل تعديل الفيديوهات المرفوعة عن طريق استعمال تأثيرات التشويش والمرشحات وقص الفيديوهات بشكل مباشرة من الصفحة.

وينبغي على المستخدمين الراغبين بإجراء بعض التعديلات ذات المستوى الأعلى استعمال بعض برامج تعديل الفيديو الأخرى، وهو ما توضحه بشكل صريح صفحة المساعدة الموجودة في الموقع والموجهة إلى منشئي المحتوى.

ويبدو أن فريق يوتيوب يفكر بأن التخلص من أدوات التحرير تلك الموجودة ضمن الموقع قد يؤدي إلى إيجاد بعض الميزات الجديدة لمجتمع المنصة، وذلك من خلال تركيز وقت أقل على صيانة مجموعة أدوات لا تمتلك سوى قاعدة صغيرة من المستخدمين.

ويمكن أن تؤثر قرارات المنصة الجديدة على تطبيقها لالتقاط الفيديو YouTube Capture، والذي ما يزال يعتبر مصيره مجهولاً، حيث لم يحصل التطبيق على تحديث من عام 2013، إلا أنه لا يزال يحتل مرتبة عالية من حيث الاستعمال.

وتشير جوجل إلى أنه يتوفر للمستخدمين العديد من أدوات التعديل المجانية والمدفوعة من جهات خارجية في حال كان يبحث عن أدوات وبرامج تعديل جيدة، وبعبارة أخرى فإن هذه الأدوات لم تعد تستحق الموارد في ظل وجود العديد من الخيارات الأخرى.

ويعتبر تحرير الفيديوهات بشكل مباشر على شبكة الإنترنت عملية بطيئة بالمقارنة مع التطبيقات الأساسية التي يمكن استعمالها على أجهزة الحواسيب، إلا أن تلك الأدوات كانت تعتبر بمثابة خيار مفيد جداً لمستخدمي أجهزة حواسيب كروم بوك Chromebook أو المستخدمين الذين يملكون أجهزة حواسيب شخصية ولوحية منخفضة المواصفات.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إنستغرام تخطط لتحسين سلوك المستخدمين!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة