فيس بوك تخفض سعر نظارة الواقع الافتراضي أوكولوس ريفت إلى 400 دولار “مؤقتا”

فيس بوك تخفض سعر نظارة الواقع الافتراضي أوكولوس ريفت إلى 400 دولار “مؤقتا”
فيس بوك تخفض سعر نظارة الواقع الافتراضي أوكولوس ريفت إلى 400 دولار “مؤقتا”

أعلنت شركة أوكولوس، المملوكة لشركة ، اليوم الاثنين عن تخفيض سعر التابعة لها مؤقتًا، في محاولة منها لجذب المستهلكين الذين يُعتقد أن السعر المرتفع للتقنية لا يزال أحد أبرز السبب وراء زهدهم في تبنيها.

وقال جيسون روبين، نائب رئيس الشركة للمحتوى إن نظارة “أوكولوس ريفت” وجهاز التحكم “أوكولوس تاتش” سوف يتوفران بسعر 399 دولارًا أمريكيًا لمدة ستة أسابيع ابتداءً من اليوم. وهذا السعر يتماشى مع سعر مجموعة الواقع الافتراضي، بلاي ستيشن في آر، من سوني.

ولا تزال نظارة الواقع الافتراضي “فايف”من شركة إتش تي سي التايوانية من بين الأعلى سعرًا بواقع 799 دولارًا أمريكيًا، ولم تقم الشركة حديثًا بتخفيض السعر.

وكانت شركة فيس بوك قد أعلنت في عام 2014 عن شراء شركة أوكولوس مقابل ملياري دولار أمريكي. وقال رئيسها التنفيذي، مارك زوكربيرج، وقتئذ إن الواقع الافتراضي، الذي يوفر تجربة عرض ثلاثية الأبعاد بزاوية 360 درجة من خلال نظارات خاصة توضع على الرأس، “سوف يصبح جزءًا من الحياة اليومية لمليارات الناس”.

ولكن ذلك لم يحدث بعد، ويُعتقد أن السعر المرتفع للتقنية لا يزال السبب وراء زهد المستهلكين في التقنية أو أن هناك أسبابًا أخرى في التقنية ذاتها تجعل المستهلكين مترددين.

ومن العقبات الكثيرة التي تحول بين أن يحظى الواقع الافتراضي بالمزيد من الشعبية بين أوساط المستهلكين، بما في ذلك عدم وجود ألعاب رائعة تجذبهم، إلى مشكلات، مثل تشابك الأسلاك وضرورة وصل النظارة بحاسب شخصي يجب أن يكون قادرًا على معالجة الرسوميات العالية.

ويعد ارتفاع أسعار الحواسب الشخصية التي تدعم الواقع الافتراضي، إضافة إلى السعر المرتفع للنظارات الذي يتجاوز أسعار معظم الإلكترونيات الاستهلاكية الترفيهية الأخرى، من أبرز العوائق أمام انتشار التقنية، لذا تأتي خطوة أكولوس لمعالجة مثل هذه المسألة.

يُشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تخفض أوكولوس سعر عتادها للواقع الافتراضي، إذ أعلنت في شهر آذار/مارس الماضي عن تخفيض سعرها بنسبة 25% إلى 598 دولارًا من 798 دولارًا أميركيًا، وذلك في محاولة منها لتيسير شراءها لمزيد من اللاعبين.

ومع أن أوكولوس قامت بتخفيض سعر نظارة الواقع الافتراضي خاصتها، إلا أن الأمر لا يزال صعبًا على كثير من المستهلكين، إذ يجب أن يكون لديهم حاسب شخصي قادر على تشغيل ألعاب الواقع الافتراضي، والذي قد يكلف بين 500 و 1,000 دولار، مما يرفع ثمن الحزمة كاملة إلى أكثر من 1,000 دولار، حتى بعد التخفيض.

ومع أن أوكولوس ريفت أصبحت أقل ثمنًا من منتجات منافسة، مثل إتش تي سي فايف، إلا أن نظارة بلاي ستيشن في آر من سوني تتفوق عليها فيما يتعلق بالسعر، الأمر الذي ساعد الشركة اليابانية على تحقيق مبيعات فاقت حتى الآن المليون وحدة.

وتمتاز بلاي ستيشن في آر بثمنها المنخفض، فضلًا عن كونها لا تتطلب وجود حاسب شخصي غالي الثمن، إذ يمكنها العمل مع منصة بلاي ستيشن 4، التي يقل سعرها عن الحواسب، والتي باعت الشركة منها أكثر من 60.4 مليون وحدة.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تويتر تشدد الخناق على المحتويات الإباحية والمحرضة على الكراهية
التالى نوكيا تطرح هاتفا جديدا بمواصفات مميزة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة