نادال وطموح مشروع لاستعادة لقب "ملك لاعبي العالم"

نادال وطموح مشروع لاستعادة لقب "ملك لاعبي العالم"
نادال وطموح مشروع لاستعادة لقب "ملك لاعبي العالم"
يعيش النجم الإسباني رافائيل نادال فترة رائعة في مسيرته، فمنذ عودته من الإصابة الموسم الماضي، عمل يوماً بعد آخر على تحسين مستواه، عانى في البداية وفقد الكثير من الألقاب حتى أنه خرج من بطولات كثيرة وتراجع في ترتيب مصنفي لاعبي التنس المحترفين.

ومع مرور الوقت ومشاركة نادال في العديد من البطولات، وتأكيده في أكثر من مناسبة أنه لا يهمه العودة إلى صدارة تصنيف لاعبي التنس، فها هو بات قريباً من تحقيق ذلك، عبر مشاركته ببطولة ويمبلدون للتنس على الملاعب العشبية، ثالث دورات الغراند سلام لهذا الموسم والتي يحمل لقبها النجم البريطاني آندي موراي.

استطاع نادال أن يقلص الفارق مع اللاعبين الذين كانوا يتقدمون عليه في الترتيب بحلول عام 2017 ففاز بالكثير من البطولات، لا سيما على الملاعب الترابية من مونتي كارلو إلى برشلونة ثم مدريد وبعدها رولان غاروس، كما وصل لنهائي دورة ميامي وكذلك أستراليا المفتوحة أمام السويسري روجيه فيدرير، أما موراي فلم يفز سوى في بطولة دبي وتخبط نوفاك ديوكوفيتش كذلك وواجه الكثير من الصعوبات.

ويتوجب على نادال كي يتربع على عرش لاعبي التنس المحترفين أن يصل إلى ربع نهائي البطولة ومن ثم تحقيق نتيجة أفضل من موراي، أي أن خروج الأخير قبل هذا الدور ووصول رافا إليه يعني خسارته الصدارة، والأمر ذاته أيضاً حتى لو خرج البريطاني من نصف النهائي وبلغ نادال النهائي.

ويحلم اللاعب الإسباني في الوصول إلى اللقب الثالث له في ويمبلدون بعدما كان قد حققه عامي 2008 و2011، مع العلم أنه عانى منذ ذلك الوقت وفشل في بلوغ ربع النهائي. يُذكر أن الصربي نوفاك ديوكوفيتش يمتلك فرصة اعتلاء الصدارة شرط أن يودع موراي ونادال البطولة مبكراً.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجما "الملكي" سابقاً على رادار برشلونة لتعويض رحيل نيمار

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة