أخبار عاجلة
الزغبي: لبنان يحتاج إلى حكمة فوق العادة -
الحجار: الحريري ملتزم بالتسوية ولكن يجب النأي بالنفس -
السلطة الفلسطينية تحذر واشنطن: سنجمد العلاقات -
مصورة فرنسية: أبحث عن هذا الصبي الروسي! -

برلمان كتالونيا يُعلن الاستقلال... الرياضيون الأولمبيون سيدفعون الثمن

برلمان كتالونيا يُعلن الاستقلال... الرياضيون الأولمبيون سيدفعون الثمن
برلمان كتالونيا يُعلن الاستقلال... الرياضيون الأولمبيون سيدفعون الثمن

أعلن برلمان كتالونيا الاستقلال رسمياً عن إسبانيا وذلك بعد التصويت اليوم في الجلسة، حيثُ صوت 70 نائباً مع الانفصال وعشرة ضد واثنان من دون رأي (ورقة بيضاء)، وقبل الحديث عن وضع بعد هذا القرار، هناك مشكلة كبيرة تواجه الرياضيين الأولمبيين في حال سير عملية الانفصال بالشكل الذي تريده كتالونيا.

يقع الرياضيون الأولمبيين الذي يشاركون في بطولات العالم والألعاب الأولمبية وغيرها في أزمة كبيرة، خصوصاً الذين ينتمون لكتالونيا. إذ في حال أمست كتالونيا دولة مستقلة عن إسبانيا، فإن الرياضة أيضاً ستكون مستقلة من دون عودة للحكومة الإسبانية.

وبحسب الصحف الإسبانية فإن الرياضيين الأولمبيين في كتالونيا لن يواجهوا ضغطا كبيرا لجهة اختيار البلد الذين يريدون تمثيله، لأنهم سيحصلون على الجنسيتين الإسبانية والكتالونية في نفس الوقت، والخيار سيكون لهم في تمثيل كتالونيا أو إسبانيا في الألعاب الأولمبية المختلفة.

لكن مشكلة الاختيار هي الأزمة بالنسبة لأي لاعب، لأن الرياضي الكتالوني متعصب لكتالونيا أولاً رغم تمثيله إسبانيا في الألعاب المختلفة واللعب تحت العلم الإسباني فقط. الآن في حال اكتمال انفصال كتالونيا، سيكون الرياضي أمام خيارين لا ثالث لهما إما اللعب تحت العلم الإسباني أو العلم الكتالوني وهنا تبدأ المشكلة.

اللعب باسم المنتخب الإسباني لن يكون سهلاً على أي رياضي من كتالونيا، لأنه سيواجه الكثير من الانتقادات عندما يعود إلى بلده، وذلك لأنه اختار بلداً آخر غير كتالونيا التي ستكون آنذاك بعد اكتمال القرار رسمياً بلداً أوروبياً منفصلاً.

وفي حال اختار الرياضي الكتالوني تمثيل كتالونيا، فإنه لن يتلقى أي دعم من الاتحاد الأولمبي الإسباني الممثل الوحيد لإسبانيا في اللجنة الأولمبية الدولية (اللجنة الأولمبية الكتالونية غير معترف بها رسمياً بعد)، والحديث هنا عن دعم مادي في المقام الأول.

في المقابل قد تحرمُ اللجنة الأولمبية الإسبانية أي رياضي من كتالونيا من المشاركة مع بعثة المنتخب إلى الألعاب الأولمبية وتشطبه رسمياً من قائمة الرياضيين، والأمر الأصعب سيكون عدم اعتراف اللجنة الأولمبية الدولية باللجنة الأولمبية الكتالونية في حال الانفصال النهائي.

الأمور ما زالت ضبابية حتى هذه اللحظة، وليس هناك أي رأي من الرياضيين الكتالونيين أو الإسبانيين في هذا الشأن، ومع تقدم الوقت ستتضح الرؤية أكثر لجهة تمثيل إسبانيا من عدمه، لكن بشكل عام انفصال كتالونيا عن إسبانيا سيدفع ثمنه الرياضيون الأولمبيون أولاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدافع أتلتيكو مدريد ضحية تدخل على طريقة لاعبي "الكاراتيه"!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة