صبغات ومخفّفات الشعر تزيد خطر سرطان الثدي

صبغات ومخفّفات الشعر تزيد خطر سرطان الثدي
صبغات ومخفّفات الشعر تزيد خطر سرطان الثدي

صبغة الشعر تضر ذوات البشرة الفاتحة أكثر

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن بعض منتجات الشعر مثل الصبغات والمخفّفات (التي تُستخدم للتنعيم) تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء. وكشفت الدراسة التي أجريت في جامعة روتجرز بنيوجيرسي أن درجة الخطر تختلف حسب عرقية المرأة؛ فهي تزيد لدى صاحبات البشرة السوداء عند استخدام الصبغة، بينما تزيد عند المرأة البيضاء عند استخدام مخفّف الشعر.

مخفّف الشعر الذي يستخدم للتنعيم يضرّ ذوات البشرة السوداء أكثر

ويعتبر سرطان الثدي ثاني أكثر أنواع الأورام الخبيثة انتشاراً حول العالم، حيث تم تشخيص 1.7 مليون حالة في عام 2012 حول العالم. لكنه من أكثر أنواع السرطان التي نجحت العلاجات الحديثة في خفض معدل الوفيات بسببها.

وبحسب الدرسة التي نُشرت في دورية "كارسينوجينيسيس" تتأثر احتمالات الإصابة بسرطان الثدي بمجموعة من العوامل منها لجينات والعُمر والسمنة وتعاطي الكحول وتوقيت بداية أول دورة شهرية ومدى النشاط البدني.

وأظهرت نتائج الأبحاث أن بعض العناصر الكيميائية الموجودة في صبغات ومخفّفات الشعر تعمل كعوامل إضافية مسببة لسرطان الثدي، وأن التأثير يكون أخطر لدى النساء سوداوات البشرة عند استخدام الصبغات، بينما يكون التأثير أكبر عند النساء بيضاوات البشرة عند استخدام مخفّفات الشعر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأعواد القطنية تهدد أذن طفلك

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة