الأعور: خطوة بري ليست دستورية وفتح دورة إستثنائية بيد الرئيس

الأعور: خطوة بري ليست دستورية وفتح دورة إستثنائية بيد الرئيس
الأعور: خطوة بري ليست دستورية وفتح دورة إستثنائية بيد الرئيس

أكد عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب فادي الأعور أن العمل جارٍ للتفاهم على قانون للإنتخاب قبل 19 حزيران.

وفي تعليقه على الموقف الذي أعلنه رئيس مجلس النواب نبيه بري في مؤتمره الصحافي بالأمس، قال الأعور: صلاحية فتح دورة استثنائية مناط برئيس الجمهورية، مشيراً الى أن تحديد موعد 5 حزيران لعقد جلسة تشريعية يأتي حكماً بعد انتهاء العقد العادي في 31 الجاري، لافتاً الى أن ما قام به بري ليس خطوة دستورية إذ أن النصّ واضح في تحديد الصلاحيات.

ورداً على سؤال حول إمكانية الدعوة الى عقد جلسة تشريعية قبل أن يوقّع رئيس الجمهورية العماد على مرسوم فتح الدورة الإستثنائية، أجاب الأعور: ما زالت كل الأطراف تأمل بالوصول الى قانون إنتخابي جديد، حيث أن الفرضية الأساسية هي التفاهم على القانون، وعدم التفاهم بات مستبعداً جداً، مؤكداً أن قانوناً جديداً سيبصر النور، واذا لم تعقد الجلسة في 5 حزيران المقبل، فإنها قد تعقد في الأيام اللاحقة، بناء على التفاهم المتوقّع أن يُنجز، مشدداً على أن هذا القانون سيصدر قبل 19 حزيران المقبل، وبالتالي بالطبع ستفتح الدورة الإستثنائية لإقراره.

ورداً على سؤال، قال الأعور: قانون الإنتخاب على المحكّ، والعمل جدّي من أجل إنجازه.

وسئل: هل الموقف الذي أعلنه الرئيس بري بالأمس سيؤدي الى تشنّج بين عين التينة وبعبدا ما يعيد الأمور الى الوراء؟ أوضح الأعور ان ما حصل بالأمس هو جزء من العملية السياسية، آملاً أن تكون الآجواء ايجابية فيتم التفاهم على القانون.

وعن تبادل الإتهامات بالتعطيل والسعي الى الفراغ، قال: الأمر مرهون بالتفاهم، وإذا تمّ تسير معه البلاد في الإتجاه الصحيح.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة