أخبار عاجلة

فرعية الأشغال تابعت درس توصية مجلس النواب عن مشروع سد بسري

فرعية الأشغال تابعت درس توصية مجلس النواب عن مشروع سد بسري
فرعية الأشغال تابعت درس توصية مجلس النواب عن مشروع سد بسري

عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه والمكلفة متابعة تنفيذ التوصية الصادرة عن المجلس النيابي حول تنفيذ مشروع سد بسري جلستها الخميس برئاسة رئيس اللجنة النائب ، وحضور النائب علي عمار.

كما حضر الجلسة مستشارة وزير الطاقة والمياه المهندسة رندة النمر، مدير عام مؤسسة مياه وجبل جوزف نصير، ممثل مجلس الانماء والاعمار الدكتور يوسف كرم والمهندسة اليسار العريضي ومستشار وزير الطاقة والمياه زياد زخور.

الحجار

اثر الجلسة، قال النائب الحجار: “اجتمعت اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الاشغال والمكلفة متابعة مشروع سد بسري اليوم مع المسؤولين في وزارة الطاقة والمياه وفي مجلس الانماء والاعمار ومؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، وتركزت النقاشات في ما خص سد بسري على اربع نقاط”.

اضاف: “النقطة الاولى تتعلق بالاعمال الانسانية لسد بسري، فقد تمت المناقصة في 5 تموز الماضي. وتدرس حاليا العروض الفنية والادارية بعدها سيقدم تقرير نهائي الى مجلس ادارة مجلس الانماء والاعمار. ومن المنتظر الانتهاء من هذا التقرير النهائي مع اواخر الشهر الحالي ثم يحال الملف بكامله الى البنك الدولي كونه الممول لهذا المشروع. ومن المتوقع ان يعطى امر المباشرة للبدء بالاعمال الخراسانية لسد بسري مع اوائل شهر تشرين الاول المقبل”.

وتابع: “النقطة الثانية تتعلق بمجريات الاستملاكات التي حصلت حاليا ثم الانتهاء من استملاكات موقع السد. 82 بالمئة من حوض البحيرة انتهينا من استملاكاتها، 50 بالمئة من الاراضي التي هي على جوانب السد انتهى العمل بها، كل الاعتراضات التي تقدم سواء على التخمين او على البيئة او الاثار سيتم التعامل معها بايجابية مطلقة، وستكون هناك حملة توضيحية من قبل المعنيين لشرح كل ما يتم في موضوع البيئة والاثار”.

واعلن ان “النقطة الثالثة تتعلق بالصرف الصحي للقرى المطلة على بحيرة سد بسري”، وقال: “حاليا انتهى اعداد ملفات تلزيم دراسات الصرف الصحي لهذه القرى، ومن المتوقع ان يكون هناك 8 محطات تكرير للمياه المبتذلة، وكذلك عدد كيلومترات من خطوط الصرف الصحي. ومن المنتظر، انه مع نهاية العام 2018 ننتهي من دراسات الصرف الصحي لهذه القرى المطلة على حوض سد بسري”.

واشار الى ان “النقطة الرابعة تتعلق بمحطة التكرير المزمع انشاؤه في الوردانية التي ستكرر حوالي 500 الف متر مكعب من المياه 250 الف في المرحلة الاولى و250 الف في المرحلة الثانية”، وقال: “اليوم انتهت مقاطعة انشاء محطة التكرير ورست على شركة فرنسية وأحيل الملف الى البنك الدولي. ومن المتوقع، مع بدايات شهر ايلول المقبل ان يعطى امر المباشرة بالبدء بمحطة الوردانية في مرحلتها الاولى”.

وتابع: “وفي موضوع الابار، المطلوب ان تؤمن المياه الى منطقة اقليم الخروب. وبالنسبة للمناقصة الخاصة بالابار الاربعة فقد حصلت في 27 تموز الماضي، وتدرس حاليا العروض الفنية والادارية في مجلس الانماء والاعمار المفترض خلال عشرة ايام ان يرفع التقرير النهائي الى مجلس الادارة، ومن ثم يتحول الملف الى الصندوق الكويتي الممول لحفر هذه الابار. ومن المتوقع ان يعطى امر المباشرة بالبدء بحفر هذه الابار الاربع في اواخر شهر تشرين الاول المقبل، وستطلق مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان مناقصة لانشاء محطات ضخ وخطوط جر من الابار الى بلدة بسابا وبعدها الى قرى وبلدات اقليم الخروب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حمادة: بدء تسجيل التلامذة غير اللبنانيين في المدارس الرسمية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة