حرب: ما ورد في “الديار” على لساني مجتزأ ولم أقصد الإساءة إلى وزراء “القوات”

حرب: ما ورد في “الديار” على لساني مجتزأ ولم أقصد الإساءة إلى وزراء “القوات”
حرب: ما ورد في “الديار” على لساني مجتزأ ولم أقصد الإساءة إلى وزراء “القوات”

 

أوضح الوزير السابق النائب على ما ورد على لسانه في صحيفة “الديار” متوجّهاً إلى الكاتب رضوان الذيب المحترم، بالقول: “بعــد التحية وشكري على مقالكم المنشور بتاريخ 27/10/2017 في جريدة الديار المحترمة تحت عنوان: “حرب: التحالف مع فرنجيه حسم بنسبة 95% . التيار والمستقل سيخسران والتشاور مع الكتائب قائم. القوات تغطي الحكومة وتجاوزاتها رغم تهميشهم.”

إلا أنني بعد إطلاعي على مضمون المقال وجدت من الضرورة توضيح بعض ما ورد فيه، حول ما نسب إلي قوله، أن كل القوى السياسية في الحكومة موافقة على الباطل وتحولوا إلى شهود زور بسكوتهم عن المخالفات… متهماً القوات بتأمين الغطاء للحكومة والأكثرية فيها، جازماً أن وزراء القوات لن ينسحبوا منها .

 

ما ورد في مقالكم مقتطفات من حديث لي قلته في جلسة تجاوزت الساعتين، وإيراد بعضه، وليس كامله، يؤدي، في بعض مفاصله، إلى أخذ الكلام المجتزأ على غير محمله، وهو ما يدفعني، في ما يتعلق بما ورد حول “” إلى توضيح ما يأتي:

 

لقد عرضت المواقف المتناقضة بين الوزراء الذين نحترم، ومنهم وزراء القوات، وبين الفاسدين والمستتبعين لخدمة مصالح الفاسدين، وحالة الحرج التي يعترض فيها وزراء القوات على صفقات الفساد، وخوفي من أن يؤمن الغطاء من أن يتحولوا شهود زور على هذه الارتكابات بسكوتهم، وهم غير ساكتين، ومن أن هناك صعوبة لدى القوات بالاستقالة من الحكومة بالنظر لما سيترتب عليها من نتائج تفقدها صفة الشريك في الحكم.

 

بل أكثر من ذلك، لم أقصد الإساءة إلى مسلكية وزراء القوات في الحكومة، بل على العكس من ذلك، أطريت على محاولاتهم تعطيل صفقات الفساد، وأنني في معرض آخر قلت إن إحتمالات التوافق في الانتخابات المقبلة مفتوحة على كل القوى السياسية الرافضة للإنهيار الأخلاقي الحاصل في السلطة، ومنها الكتائب، إذا رغبت بذلك، وحتى القوات اللبنانية.

 

فمع شكري أرجو نشر هذا التوضيح منعاً لأي التباس أو لأي استغلال رخيص ممن احترف زرع الشقاق والخلافات بين الأصدقاء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإتحاد النسائي التقدمي يهنئ تلحوق
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة