أخبار عاجلة
"الضمار التونسي": مئة عام على الصحافة الساخرة -
الإتحاد النسائي التقدمي يهنئ تلحوق -
أخطر البلدان في العالم -
توقيف شخصين بجرم المخدرات في صيدا -
كيف تحمي طفلك من مشاكل التغذية؟ -

هدفنا الدولة… الحريري: نقلنا البلد من سؤال متى الإنهيار الى اسئلة حياتية

هدفنا الدولة… الحريري: نقلنا البلد من سؤال متى الإنهيار الى اسئلة حياتية
هدفنا الدولة… الحريري: نقلنا البلد من سؤال متى الإنهيار الى اسئلة حياتية

أكد رئيس ان البلد كان ينزلق نحو الحريق لا سمح الله مع الحرائق المشتعلة في المنطقة، مضيفاً: “فقلت لنفسي أنا سعد وهذا الوضع ليس أصعب من الوضع الذي واجهه الرئيس الشهيد رفيق الحريري في الثمانينات عندما كان البلد يحترق لذا واجبي هو توقيف الإنهيار والحمدلله تمكنا من انتخاب رئيس للجمهوريّة وشكلنا حكومة وعاد مجلس النواب ليناقش وبهذا نجحنا ومستمورن”.

الحريري وخلال حفل اطلاق مؤتمر الطاقة الوطنية، اشار الى ان عمر هذه الحكومة 10 أشهر. وقال: “قمنا بالعديد من الأعمال والتعيينات وأقرينا قانون انتخاب جديد وسلسلة الرتب والرواتب التي كان يطالب بها القطاع العام منذ 20 عاماً كما قمنا بإعداد الموازنة للمرّة الأولى منذ 12 عاماً”.

وتابع: “وضعنا على السكة وانضمينا لمنظمة الشفافية الدولية في هذا القطاع، كما وضعنا أزمة النزوح السوري وتداعيات وجود مليون ونصف سوري من إخواننا منذ الـ2011 على أرضنا قيد الحل والإنجاز وأنا وضعت المجتمع الدولي أمام مسؤولياته تجاه واللبنانيين والنازحين السوريين”.

ولفت الى انه “في هذه الأشهر العشرة قمنا بالعديد من الإنجازات والتي لا يسمح الوقت بذكرها كلها الآن، خلال الـ 10 أشهر أقرينا قانون انتخاب جديد كان يسمع عنه البلد منذ 10 سنين دون أن يراه حتى فقد الناس الأمل، فهل هذا يعني أننا لم نرتكب أخطاءً في هذه الأشهر العشرة؟”. واردف: “من الطبيعي لا فمن لا يعمل هو وحده لا يخطأ ووضعنا أفضل مما كان منذ عام ووضعنا في العام المقبل سيكون أفضل من اليوم. في سنة نقلنا البلد من سؤال متى الإنهيار والحرب وانفجار الوضع إلى أسئلة كمتى الكهرباء والنفظ والسياحة والإستثمارات والإنترنت ونحن نعمل على كل هذه الملفات وأكثر وعيني الأساسيّة على إيجاد فرص عمل للشباب والشابات في لبنان”.

واوضح الحريري: “هدفنا الدولة وحماية بلدنا وأمن مواطنينا وكرامة عيشهم وتحصين استقلالنا وسيادتنا ولهذا السبب رديّنا وسنرد كل مرّة على أي كلام غير مسؤول يصدر. أنتم طاقات لبنان وطاقة الأمل ومعكم وبوجودكم الفشل ممنوع واليأس ممنوع والهجرة ممنوعة فنحن نرى الهدف أمامنا ونرى الطريق أمامنا وممنوع أن نخطئ الهدف أو الطريق”.

وختم: ” المفكرون ورجال الأعمال هم النواة الصلبة للبنان الذي كان ينزف فيما الطبيب وعالجه كي لا يموت فينا يأتيك شخص لينتقد ويقول إن نظارات هذا المريض غير صحيحة. نحن نوقف النزيف وعلى المريض أن يطيب ونعالجه. فنحن لا نملك العصا السحريّة ولكنني يمكن أن أعدكم بأمر واحد وهو أننا لن ننام أو نستكين قبل أن نصلح هذا البلد ونراه كما كل فرد فيكم يحلم برؤيته”.

 

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توقيف لبناني بجرم نصب وإحتيال في الضنية
التالى خوري: سننتظر عودة الحريري ولإجراء الانتخابات في موعدها

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة