أخبار عاجلة
الإرهاب يضرب بلداناً أكثر.. لكن ضحاياه تتناقص -
عودة الحريري بداية المواجهة مع حزب الله وإيران -

الوضع الحكومي ليس على ما يرام

الوضع الحكومي ليس على ما يرام
الوضع الحكومي ليس على ما يرام

بينما يستعد العهد لإطفاء شمعته الأولى آخر الجاري، لا تبدو التسوية التي أتت بالنائب رئيساً للجمهورية، بأفضل حالاتها، في ظل بروز خلافات بين أقطابها، وتحديداً بين “” و””، وسط ارتفاع منسوب الحديث عن إمكانية خروج وزراء “القوات” من الحكومة على خلفية التباعد القائم مع “الوطني الحر” حيال الكثير من الملفات ويأتي في مقدمها الموضوع السوري والكهرباء والتعيينات، في وقت ينتظر أن تعقد الحكومة ثلاث جلسات هذا الأسبوع للمباشرة في دراسة موازنة الـ2018، لإقرارها وإحالتها إلى مجلس النواب.

وفي الوقت الذي تشير مصادر وزارية لـ”السياسة”، إلى أن الوضع الحكومي ليس على ما يرام، حيث ان الهوة آخذة في الاتساع بين المكونات الوزارية إزاء معالجة عدد من القضايا الخلافية والتي يأتي في طليعتها موضوع اللاجئين، لم يستبعد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير خروج وزرائه من الحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل يلغي عون الإحتفال بـ”عيد الإستقلال” إن تأخر الحريري بالعودة؟
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة