كيف يؤثر التدليك (المساج) على جهازك المناعي؟

أظهرت دراسة جديدة أنَّ التدليك لا يساعدك على الاسترخاء فحسب، بل يعود بالنَّفع على جهازك المناعي أيضًا.

يقول الباحثون من مركز سيدارس ـ سيناي في لوس أنجلوس أنَّ الأشخاص الذين يخضعون لتدليك لمدّة 45 دقيقة لديهم عدد زائد من الخلايا اللمفاويَّة، وهي كريات بيضاء تجول في الدّمّ وتلعب دورًا كبيرًا في الدّفاع عن الجسم ضدّ المرض.

يقول الباحث د. مارك رابابورت (Mark Rapaport) رئيس قسم الطّبّ النّفسي والعلوم العصبيَّة السلوكيَّة في مركز سيدارس ـ سيناي الطّبّيّ: «يشير هذا البحث إلى أنَّ التدليك ليسَ مجرَّد شعور ممتع فقط، بل هو أيضًا مفيدٌ لك».

سبّب التدليك تغيرات جسديَّة أخرى، حيث كان لدى المتطوعين مستويات منخفضة من السيتوكينات وهي جزيئات تلعب دورًا هامًّا في الالتهاب.

المستويات المزمنة العالية من الالتهاب تُعرَف بارتباطها بحالات كالرَّبو، الأمراض القلبيَّة الوعائيَّة والاكتئاب.

كما أنَّ التدليك كان له أثر على مستوى الهرمونات عند المشاركين في البحث، فجلسة التدليك أنقصت من مستوى الكورتيزول وهو هرمون التوتر، وكذلك هرمون الفازوبرسين الذي يُعتقد أنَّه يلعب دورًا في التصرف العدواني بحسب الباحثين.

يقول رابابورت: «التدليك شائع في أمريكا، تقريبًا 9 بالمئة خضعوا للتدليك مرة واحدة على الأقل خلال السنة الماضية، ويعتبر الأفراد أنَّ التدليك جزء من نمط الحياة الصّحي، لكن ليس هناك دليل فيزيولوجي بعد على وجود استجابة مناعيَّة عاليَّة في الجسم بعد التدليك حتَّى الآن».

29 مشارك في الدراسة تلقَّوا 45 دقيقة من التدليك السويدي وهي طريقة تدليك خاصَّة، و 45 آخرين تلقَّوا التدليك باللمس الخفيف.

تمَّ تدريب أخصائيي التدليك على كيفية القيام بالطريقتين باستخدام بروتوكولات نوعيَّة ومتطابقة.

وُضِع للمشاركين قثطرات وريديَّة لأخذ عينات الدَّمّ خلال جلسة الدراسة، حيث جلسوا بهدوء لمدَّة ثلاثين دقيقة قبل البدء ثمَّ تم جمع عينات الدَّمّ من كلّ شخص قبل بدء التَّدليك بدقيقة واحدة، وبعد نهاية جلسة التدليك التي استمرت لمدة 45 دقيقة أُخِذَت عينات بعد دقيقة، وخمس دقائق، وعشرة دقائق، وربع ساعة، ونصف ساعة، وساعة بعد التدليك.

أمَّا الدراسة والنتائج فستنشر قريبًا.

  • ترجمة: طارق برهوم
  • تدقيق: دانه أبو فرحة
  • تحرير: ناجية الأحمد
  • المصدر

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تجنبوا كعكات أعياد الميلاد فهي تخفي مفاجأة غير سارة
التالى صحة القلب والخرف

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة