مصارف سورية الخاصة تدفع أكثر من نصف أرباحها للضرائب

مصارف سورية الخاصة تدفع أكثر من نصف أرباحها للضرائب
مصارف سورية الخاصة تدفع أكثر من نصف أرباحها للضرائب

كشفت بيانات وزارة المالية في سورية عن أن خزينة الدولة حصلت، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، على ضرائب من المصارف الخاصة العاملة في البلاد تبلغ قيمتها نحو 1.16 مليار ليرة سورية (6.2 ملايين دولار) ويعادل مبلغ الضرائب أكثر من 54% من أرباح المصارف المحققة.

وحسب الأرقام الرسمية فقد حققت المصارف الـ13 العاملة في سورية، أرباحاً صافية تقدر بنحو 3 مليارات ليرة، أي نحو 13 مليون دولار، في الربع الأول من عام 2017.

وأضافت الوزارة خلال بيانات اطلع عليها "العربي الجديد" أن إجمالي الربح الضريبي للمصارف الخاصة في الربع الأول 2017 بلغ نحو 4.5 مليارات ليرة، ما يعادل 20 مليون دولار، وكانت المصارف قد حققت في الربع الأول من عام 2016 ما يقارب 5.2 مليارات ليرة، أي نحو 24 مليون دولار.

من جانبه يستغرب المحلل المالي السوري، نوار طالب، فرض ضرائب مرتفعة تصل الى 1.6 مليار ليرة سورية، لمجرد أن المصارف حققت أرباحاً تصل الى 3 مليارات ليرة، متسائلاً، هل يمكن فرض ضريبة تصل الى ما يزيد عن 50% من الأرباح المتحققة؟

ويقول طالب لـ "العربي الجديد": لا بد من التمييز بين الربح الضريبي، وصافي الربح قبل الضريبة، إذ يحسب الربح الضريبي جراء تسوية الربح المحاسبي مع الربح الضريبي، مبيناً أن المصارف السورية شبه متوقفة عن القروض، وتأتي أرباحها جراء إعادة تقييم مركز القطع الأجنبي والاستفادة من تراجع سعر صرف الليرة.

ويضيف :" لو راقبنا بيانات المصارف الخاصة، لتبين أن أرباحها كانت مرتفعة خلال سنوات تهاوي سعر صرف الليرة، لكنه وبحكم شبه استقرار الليرة خلال الربع الأول من العام الحالي، تراجعت الأرباح، لافتاً الى أنها بالحقيقة ليست أرباحاً ناتجة عن نشاط تشغيلي".

وكانت أرباح المصارف الخاصة العاملة في سورية "تقليدية وإسلامية" قد تراجعت من 64.2 مليار ليرة خلال الربع الأول من العام الماضي، إلى نحو 3 مليارات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، بنسبة تتجاوز 90%.

وكشفت البيانات المالية للمصارف عن انخفاض أرباح 12 مصرفاً من أصل 14 مصرفاً عاملاً في السوق السورية، فيما لم يعلن "بنك سورية والخليج" عن نتائجه، كما وصلت خسارة "البنك العربي" إلى 95.3%.

وأظهرت بيانات الربع الأول عام 2017، تفوّق المصارف الإسلامية الثلاثة العاملة في السوق السورية من حيث حصتها في إجمالي دخل المصارف الخاصة، حيث بلغت في الربع الأول من 2017 نحو 1.8 مليار ليرة، ما يصل الى نحو 60% من إجمالي أرباح المصارف الخاصة العاملة بسورية، وهو ما يبرر ما دفعته المصارف الإسلامية التي تمتلك 40% من موجودات المصارف الخاصة بسورية، من ضرائب خلال الربع الأول، وصلت نسبتها إلى 45.5% من إجمالي الضرائب التي حصّلتها الخزينة، بمبلغ قدره 634 مليون ليرة سورية.

(الدولار= 535 ليرة سورية)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تونس تبيع مؤسسات "بن علي" لتمويل الموازنة
التالى خطر ديون العراق...112 مليار دولار ترهن بلد النفط للدائنين

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة