أخبار عاجلة
بالفيديو.. خطأ فادح يورّط وزارة الدفاع الروسية -
روسيا: مؤتمر الحوار السوري مطلع ديسمبر -
الحكم بالمؤبد على آخر مجرمي حرب البوسنة -
سرقة محل للخليوي في بعلبك -
"المرجع في الرواية العربية": الذات والهوية والتاريخ -
تيلور سويفت.. أعلى مبيعات لألبوم أميركي خلال العام -
حبيش: موقف الحريري من قصر بعبدا يستحق التوقف عنده -
"الثورة الجزائرية": قراءات ما بعد كولونيالية -

"أفرونوبيا": موسيقى من جنوب النيل

"أفرونوبيا": موسيقى من جنوب النيل
"أفرونوبيا": موسيقى من جنوب النيل

لينكات لإختصار الروابط

على وقع موسيقى الريغي والراي والكناوة والجاز، تقدّم "أفرونوبيا" التي تأسّست عام 2014 على يد الموسيقي تامر أمادو، أغانيها المستمدّة من التراث النوبي والأفريقي تحت شعار "لا تنس جذورك"، وهي الجذور التي جمعت معظم أعضاء المجموعة.

الفرقة التي تتمسّك بأصولها تؤكّد دوماً على نبذها العنصرية، وأن رؤيتها لموروث القارة السمراء يستند إلى انفتاحه واستيعابه إيقاعات وموسيقى من ثقافات مختلفة، وقدرته على تطويرها ونشرها عبر العالم، والتعبير عن أفكارهم ومشاعرهم بجرأة تتسم بالعمق والبساطة، إضافة إلى طرح مسائل فكرية وسياسية تتعلّق بالهوية والانتماء والعلاقة مع الآخر.

أحزان النوبة وأوجاعها تشكّل المصدر الأساس لـ"أفرونوبيا" التي تعيد توزيع أغانيها التي تنتشر في جنوب وشمال الشودان وتشاد وأثيوبيا خاصة وتغنيها باللغة العربية، وهي في معظمها تتناول قصص الحب والحنين إلى الوطن وطقوس الزراعة والحصاد والسفر عبر نهر النيل.

من بين الأغاني التي قدّمتها؛ "زعلان ليه"، و"باليا باليا"، و"زينوبا"، و"لو تعرف الشوق"، و"كل عين تعشق حليوة"، و"إزاي أنساك يا جنوب"، و"علموني"، و"نعناع الجنينة" و"الليلة يا سمرا"، و"جرح الريد"، و"نالونا"، و"أرض الخير"، و"زعلان" وتقول كلمات الأخيرة "لساتك زعلان، ده ممكن أسمع دقاتك لو وسط ميدان..".

تتكوّن الفرقة من 11 عضواً، هم: تامر أمادو، وفاطمة حسن، وحسن البوب، وحمودي، ويتي راستا، وأحمد شعبان، وويجز، وأسامة مدبولي، وماستو، وواسلي، وبكار بيركشن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة