فوتوغرافيا من بدايات القرن العشرين

فوتوغرافيا من بدايات القرن العشرين
فوتوغرافيا من بدايات القرن العشرين

تحت عنوان "صور ملوّنة من مطلع القرن العشرين" يتواصل المعرض الذي يقام حالياً في صفاقس في "البيت الفرنسي"، والذي يتضمّن مجموعة فوتوغرافية معارة للمعرض من مقتنيات "المكتبة الوطنية" في مدينة ليون الفرنسية.

التقط هذه الصور مجموعة من الهواة الذي كانوا شغوفين بالتصوير في بدايات القرن الماضي، من بينهم فرنارد أرلوينغ وأوبير دوكورتيل وجان باتيست تورناسو.

هؤلاء كانوا "ملاحظين شغوفين ومخلصين للطبيعة وعجائبها" كما تقول قيّمة المعرض والمسؤولة عن الفوتوغرافيا في "المكتبة الوطنية" في ليون سيلفي أزنافوريان.

قدّم هؤلاء الهواة، من دون أن يدروا، وثائق بصرية انتقلت عبر التاريخ لتصبح شاهدة على الجمالي والاجتماعي والثقافي في بدايات القرن الذي ما زلنا نعيش تحت تأثير ابتكاراته.

الصور التقطت بتقنية الـ "أوتو كروم" التي ابتكرها الأخوان لوميير، أول من ابتكر صناعة السينما في التاريخ، عام 1907، والتي شكلت كتقنية ثورة في التصوير الفوتوغرافي، حيث أصبح بالإمكان تلوين الصور بشكل بسيط.

من هنا، فإن الأرشيف الفرنسي وخصوصاً ليون، التي ولد واشتغل فيها الأخوان لوميير وحيث متحف باسمهما يتضمّن مجموعات فوتوغرافية لهما، يحتوي على مجموعات مميزة ومهمة للتعرّف على تاريخ تطور التصوير، وتاريخ الأمكنة والحياة الاجتماعية في بدايات القرن العشرين.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "فنون السمسمية": ذاكرة البحر والمقاومة
التالى وقفة مع هيفاء زنكنة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة