أخبار عاجلة
الحريري: هذه هي نتيجة ما حصل -
فاران يُنقذ ريال مدريد من هدف عن خط المرمى -
موقع إسباني: الريال استحق ركلة جزاء أمام أتلتيكو -

تاتيانا مرعب: أوقعتُ إبن النائب في فخّي وفعلاً “مَلّا عَلقة”!

تاتيانا مرعب: أوقعتُ إبن النائب في فخّي وفعلاً “مَلّا عَلقة”!
تاتيانا مرعب: أوقعتُ إبن النائب في فخّي وفعلاً “مَلّا عَلقة”!

رنا اسطيح – الجمهورية: تستعدّ الممثلة ومقدّمة البرامج اللبنانية تاتيانا مرعب لدورين تمثيليين جديدين تطلّ من خلالهما على جمهور الشاشة الفضية والذهبية، فالأوّل مسلسل درامي يحمل عنوان «مجنون فيكي» من كتابة فراس جبران وإخراج رندلى قديح، والثاني فيلم سينمائي بعنوان «مَلّا عَلقة» من كتابة بودي سفير وإخراجه، ويضمّ مجموعة من الممثلين اللبنانيين من بينهم كارلوس عازار ووسام صليبا ضمن توليفة كوميدية شيّقة، على ما تؤكّد تاتيانا مرعب في مقابلة خاصة لـ»الجمهورية» تكشف فيها عن تفاصيل دورها في العملين المرتقبين.بين المسرح والسينما والشاشة الكبيرة تتنوّع إطلالات الممثلة اللبنانية تاتيانا مرعب التي تشهد حالياً فترة نشاط قصوى.

فالممثلة الشابة المستمرّة منذ عام ونصف العام بالمشاركة في مسرحية On The Road الكوميدية إلى جانب ماريو باسيل وعدد من نجوم الشانسونييه والكوميديا، تستعدّ لخطوتين تمثيليتين بارزتين.

وتصف مشاركتها بمسلسل «مجنون فيكي» بالخطوة المميزة، مُعربةً عن حماستها لتأدية شخصية تشبهها بعفويتها وجنونها.

بين الكوميديا والجنون

وتقول في هذا الإطار ضمن مقابلة خاصة لـ«الجمهورية»: «أجسّد في المسلسل، الذي يضمّ يوري مرقدي ورولا سعد وعدداً كبيراً من النجوم، دور فتاة تدعى سارة تعمل كرئيسة تحرير لمجلّة فنية تملكها امرأة تدعى «سام» (رولا سعد)، وهذه الشخصية ستبرز في مفارقات وظروف معيّنة ضمن قالب كوميدي مميّز. وانا متحمّسة جداً لهذا المسلسل لا سيّما انّ دوري فيه يشبه إلى حد ما جنوني وعفويتي في الحياة، والمسلسل مضحك جداً وفيه الكثير من التشويق».

وتاتيانا المميزة بأدائها الكوميدي، تقول: «في الأساس، أقدّم أدواراً كوميدية ساخرة في أعمال مسرحية، والممثل يمكنه أن يؤدي كل الأدوار، إن كانت درامية أو كوميدية. يجب فقط أن يعرف حدود المبالغة في التمثيل، وأعتقد أنّ المبالغة يجب أن تكون محصورة في التقليد فقط».

طبيعية بلا تجميل

وتشدد على أهمية الأداء العفوي، مُعتبرة انه نقطة قوّة «فالممثل لا يجب أن يفكّر بشكله ومظهره والحالة التي سيكون عليها وجهه في الدور. ويجب أن يكون على طبيعته. أنا، حين أمثّل دراما أو كوميدي، لا أفكّر بشكلي كيف سيكون، سواء حين أبكي أو حين أضحك. فالمهم ليس ان أبدو جميلة وبأفضل حال وإنما أن أكون فعلاً صادقة ومقنعة بما أقدّمه».

وتعتبر انّ عدم خضوعها لعمليات التجميل ومحافظتها على سمات وجهها الطبيعية، خصوصاً لناحية الحواجب والشفاه وذلك بعكس الموضة التي تسري بين كثير من الممثلات، هو أمر مهم و»يُساعد كثيراً، لأنّ التغيير في معالم الوجه يؤدي إلى عدم التمكّن من إظهار التعابير الحقيقية. ولا يعود الممثل هو هو. لذلك، أنا لا أحبّذ أن أقوم بعمليات التجميل، ولكن هذا لا يعني أنني أنتقد من يقوم بها، فكلّ شخص «حرّ بحالو».

مَلّا علقة مع تاتي

وعن خطوتها السينمائية إلى جانب كارلوس عازار ووسام صليبا تقول: «الفيلم يحمل عنوان «مَلّا علقة»، وهو من كتابة بودي سفير وإخراجه ومن إنتاج المنتج اللبناني جان قاعي.

وانا سعيدة جداً بتركيبة الفيلم وأجواء التصوير التي يسودها الكثير من المواقف المضحكة، لا سيّما ان قصة العمل كوميدية بامتياز. لذلك نستمتع ونضحك كثيراً خلال التصوير، ويتضمّن الفيلم مشاهد «مهضومة» ومُضحكة، وأتوقع ان يضحك الناس كثيراً في صالات السينما عندما سيشاهدون الفيلم. وانا أؤدّي فيه شخصية «تاتي»، وهي فتاة قد تكون مستفزّة لا سيّما انها ستورّط إبن نائب في البرلمان بفضيحة معيّنة لأنها ستنفّذ فيه مقلباً معيّناً، لتقوم بعدها بابتزازه».

وعند سؤالها عن «العَلقة معها» التي سيتعرّض لها نجل النائب بحسب أحداث الفيلم، تجيب ضاحكة: «العَلقة الحقيقية هي فعلاً العَلقة معي، ضمن إطار الشخصية التي أجسّدها»!

وترى تاتيانا أنها محظوظة حالياً بالمشاركة في عملين كوميديين، معتبرة أنّ «الناس بحاجة إلى مساحة من الترفيه والضحك لينسوا ولو قليلاً الضغوط المعيشية والأخبار السيئة في البلد، وعندما يتوجهون إلى صالات السينما غالباً ما يبحثون عن ضحكة تنسيهم همومهم، وهذا ما نسعى لتقديمه إليهم».

بين الشاشة والمسرح

وبين الاعمال التلفزيونية والسينمائية ومسرح الشانسونييه، ترى تاتيانا أنه «ما من اختلاف لناحية المقاربة التمثيلية، وإنما الممثل يؤدّي دوره بحسب الخطوط العريضة لتركيبة الشخصية وبما يتوافق مع الرؤيا الاخراجية للعمل. وترى انّ السينما بشكل خاص خطوة مهمة لأيّ ممثل»، مُعربة عن حماستها للانتهاء من تصوير الفيلم وعرضه في الصالات.

وعن استمرارها بالمسرح تقول: «المسرح لا يأخذ الكثير من وقتي. أطلّ حالياً في الـPlay Room في نهاية الأسبوع عبر مسرحية On the road، في انتظار تحضير مسرحية جديدة، لأنّ «on the road» تُعرض منذ سنة ونصف السنة. وسنقدّمها في شهر كانون الأوّل المقبل في بلجيكا وبرلين».

مبروك ماريو

وتكشف عن سعادتها بالخطوة التي يقوم بها زميلها ماريو باسيل من خلال بطولة مسرحية One Angry Man من تأليف وإخراج غبريال يمين، مُعتبرة انّ «ماريو فنان متجدّد، وهو دائماً يفاجىء الجمهور بخطواته الجديدة. وعمله المسرحي الجديد خطوة رائعة وجريئة، وقد عرض عليّ المشاركة في العمل، ولكن للأسف لم أكن أستطيع ذلك بسبب مواعيد التصوير».

أمّا على صعيد البرامج وعمّا إذا كان لديها مشروع عودة بموسم جديد من برنامج «أهليّة بمحليّة» على شاشة «الجديد»، تكشف انّ «التجربة مع تلفزيون الجديد كانت جميلة جداً. وهناك فكرة جديدة في هذا الإطار لبرنامج جديد ولكن الموضوع ما زال في طور التباحث، وضيق الوقت لا يسمح حالياً بالعمل بالسرعة الكافية على هذا الموضوع».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مريم أوزرلي تنشر صورة من حملها السابق وتغضب جمهورها!
التالى سعد لمجرّد يرّد على فيديو الفتاة الفرنسية بالفن والأناقة!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة