أستراليا.. المخطط الإرهابي المحبط كان بتوجيه من "داعش"

أستراليا.. المخطط الإرهابي المحبط كان بتوجيه من "داعش"
أستراليا.. المخطط الإرهابي المحبط كان بتوجيه من "داعش"

وجّهت #الشرطة_الأسترالية، اليوم الجمعة، اتهامات لها صلة بالإرهاب لرجلين فيما يتعلق بمخطط لزرع عبوة ناسفة بدائية الصنع على طائرة تقلع من سيدني ومخطط منفصل لتصنيع جهاز ينشر غازاً ساماً.

وقال نائب رئيس الشرطة الاتحادية، مايكل فيلان، في مؤتمر صحافي إن مخطط استهداف الطائرة جاء بإيعاز وتوجيه من تنظيم #.

وكشف أن "المتفجرات المستخدمة في العبوة أرسلت إلى #أستراليا جوا في شحنة قادمة من تركيا"، حسب تأكيده، مضيفاً أنه تم تجميع القنبلة بمساعدة من قائد في داعش لم يكشف عن هويته.

وذكر أن العبوة كانت مغلفة لتبدو كآلة لفرم اللحوم، ووصلت إلى المكان المخصص لفحص أوراق الركاب في مطار #سيدني في 15 يوليو/تموز الماضي. ومضى قائلا إن الخطة أحبطت ولم تخترق العبوة الناسفة أمن المطار.

أكثر المحاولات الإرهابية تعقيداً

وتابع فيلان: "هذا واحد من أكثر المخططات التي جرت محاولتها على أراضي أستراليا تعقيدا.. المواد الناسفة كانت عالية المستوى.. لا أريد أن أكون محددا لأنها لا تزال تحت الفحص، لكنها متفجرات عسكرية من فئة عالية".

وكان مسؤولون أميركيون قد قالوا لوكالة "رويترز" هذا الأسبوع إن جهاز مخابرات أجنبياً اعترض بين المخططين في سيدني وأعضاء بتنظيم داعش في #. وامتنع المسؤولون عن تحديد جنسية جهاز المخابرات الأجنبي.

وقال مسؤول أميركي آخر إن هدف مخطط التفجير على ما يبدو كان رحلة تجارية من سيدني إلى إحدى دول الشرق الأوسط.

وفي مطلع الأسبوع، ألقت الشرطة الأسترالية القبض على أربعة في أجزاء مختلفة من سيدني، كبرى مدن أستراليا. وتم الإفراج عن شخص بينما لا يزال آخر محتجزاً دون توجيه اتهام له بموجب القوانين الخاصة لمكافحة الإرهاب.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الرجلين اللذين وجهت لهما اتهامات هما #خالد_خياط (49 عاما) و #محمود_خياط (32 عاما) ويواجه كل منهما تهمتين بالتخطيط لعمل إرهابي.

إحباط "مخطط كيمياوي"

وقال فيلان إن المتهمين في مناسبة أخرى حاولا أيضا تصنيع جهاز بدائي مصمم لنشر غاز "كبريتيد الهيدروجين" السام والقابل للاشتعال، لكنه أوضح أنه لا توجد أدلة تشير إلى أنه كان سيستخدم في الهجوم على طائرة.

وتابع: "لم نوقف العبوة الناسفة التي كانت ستدخل إلى الطائرة فحسب، لكننا منعنا أيضا المخطط الكيمياوي".

من جهته، قال وزير العدل، مايكل كينان، إن آثار الهجوم المحبط على الطائرة "كان يمكن أن تكون كارثية".

وأضاف للصحافيين: "إنني أتفهم أن الأستراليين سيشعرون بانزعاج شديد حيال سماع هذه الأنباء. والشرطة تقول إننا كنا هدفاً لمخطط خطير جدا من جانب تنظيم داعش".

وتابع: "لكنني أريد أن أذكّر الجميع بأنها المرة الـ13 التي تمكّنا فيها، بفضل تفوق وكالات تنفيذ القانون لدينا، من وقف حصول اعتداء إرهابي على التراب الأسترالي في السنوات الثلاث الماضية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسرارها وطرق تسميتها.. هذه هي صواريخ كوريا الشمالية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة