بريطانيا تدرس تشديد العقوبات على الهجمات الحارقة

بريطانيا تدرس تشديد العقوبات على الهجمات الحارقة
بريطانيا تدرس تشديد العقوبات على الهجمات الحارقة

قالت وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر راد، الأحد، إن الحكومة ستدرس تشديد العقوبات على الجرائم التي تستخدم فيها المواد الحارقة، وذلك بعد سلسلة حوادث وقعت في #لندن في الشهور الأخيرة.

وأصيب عدة أشخاص بحروق في الوجه خلال خمس هجمات بمواد حمضية (الأسيد) وقعت في أقل من 90 دقيقة واستهدفت أشخاصاً يستقلون دراجات في شرق لندن يوم الخميس في أحدث واقعة فيما وصفته راد بأنه "زيادة مقلقة" في تقارير الهجمات التي تستخدم فيها الأحماض أو مواد مشابهة.

وكتبت راد في مقال في صحيفة صنداي تايمز "نستطيع تحسين أسلوب الرد وسنفعل".

وتابعت "سيشمل ذلك مراجعة واسعة لتطبيق القانون والعدالة الجنائية والتشريعات الحالية وإمكانية الحصول على المنتجات الضارة والمساندة المقدمة للضحايا".

وقالت راد إنه ستتم مراجعة التوجيهات الخاصة بالمدعين بحيث يمكن تصنيف الأحماض وغيرها من المواد الحارقة كأسلحة خطيرة، كما ستمنح السلطات صلاحيات تحتاجها لضمان أن يشعر من يرتكبون هذه الجرائم "بقوة القانون الكاملة".

كما ستعمل الحكومة مع متاجر التجزئة لتقييد بيع الأحماض وغيرها من المواد الكيمياوية الحارقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بارزاني: لم نجد بديلاً أفضل من الإستفتاء
التالى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر يرحب بحظر الأسلحة النووية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة