منظمة أميركية تحذر الشركات من خطر التعامل مع قطر

منظمة أميركية تحذر الشركات من خطر التعامل مع قطر
منظمة أميركية تحذر الشركات من خطر التعامل مع قطر

دعت منظمة "مشروع مكافحة التطرف (CEP)"، وهي مؤسسة غير ربحية تعنى بمكافحة التطرف والإرهاب باستهداف قنواته المالية واتصالاته، الشركات العالمية والإدارة الأميركية إلى الامتناع عن التعامل مع الحكومة القطرية التي اتهمتها بإيواء إرهابيين وتمويل ودعم جماعات متطرفة.

وقال ديفيد إبسين، المدير التنفيذي لمنظمة "مشروع مكافحة التطرف": "هنالك سابقة في الأميركية أمام إدارة الرئيس دونالد ترمب والشركات الخاصة لممارسة الضغوط على الدول المتورطة في تهديد وزعزعة السلم العام والاستقرار".

وأضاف أن "دعم # للجماعات المتطرفة أصبح جلياً وواضحاً للجميع، ولذلك ليس مفاجئاً أن تقوم الإدارة الأميركية وحتى المواطنون الأفراد بمطالبة الشركات بإعادة النظر في علاقاتها مع قطر".

وأوضحت منظمة "مشروع مكافحة التطرف" في رسالة لها أن إنشاء أعمال في قطر أو التعامل معها سيؤدي إلى أخطار قانونية ومالية وتجارية ومعنوية في المستقبل، ما يشير إلى حجم التبعات التي تثيرها المقاطعة المفروضة على #الدوحة، خارج حدود الدول المعنية.

وجاء في الرسالة: "لقطر تاريخ طويل من توفير الدعم للتطرف والإرهاب، بما فيه دعم مالي للجماعات المصنفة إرهابية عالمياً، وإيواء زعماء إرهابيين وممولين للإرهاب".

ومن خلال رسالتها، قامت المنظمة بتفصيل سلوك قطر في سبع صفحات، بما فيها فصول عن "تمويل الإرهاب في الخارج"، و"تبييض الأموال"، و"إيواء إرهابيين"، و"الخطر على موظفين يقيمون في قطر".

واتهمت المنظمة الدوحة بتقديم دعم مالي، إما مباشرة أو بطريقة غير مباشرة لـ"حماس" و"القاعدة" و"طالبان".

وأرسلت المنظمة نسخة من الرسالة إلى شركة الخطوط الجوية الأميركية #أميركان_إيرلاينز، على أن ترسل 11 نسخة أخرى إلى شركات حول العالم، بينها "سيمنز" و"فولسفاغن"، و"الائتمان السويسري"، و"باركليز"، و"رويال داتش شل"، و"أكور أوتيل".

وفي رسالة سابقة بعثتها منظمة "مشروع مكافحة التطرف" في أواخر حزيران/يونيو الماضي إلى شركة طيران "أميركان إيرلاينز"، في أعقاب تقدم شركة طيران قطر بعرض لشراء حصة تبلغ 10% من شركة الطيران الأميركية، حذرت المنظمة شركة "أميركان إيرلاينز" من مغبة التعاقد مع قطر في ظل تورط الأخيرة في عمليات تبييض أموال مع جماعات مثل القاعدة، حماس، الإخوان، طالبان وداعش.

يذكر أن ذلك العرض القطري قوبل آنذاك بالرفض من الجانب الأميركي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة