موريتانيا تحظر استغلال منابر المساجد في السياسة وخطابات الكراهية

موريتانيا تحظر استغلال منابر المساجد في السياسة وخطابات الكراهية
موريتانيا تحظر استغلال منابر المساجد في السياسة وخطابات الكراهية

قال وزير الشؤون الإسلامية الموريتاني أحمد ولد أهل داوود، إن حكومة بلاده قررت حظر استغلال منابر المساجد لتوظيفها في السياسة أو التحريض على التطرف.

وأوضح داوود، أمس الخميس، أن الدولة "لن تقبل بالفوضى واستغلال هذه المنابر خدمة لأهداف سياسية أو أغراض شخصية لا تمت إلى رسالتها النبيلة بصلة".

ودعا إلى نشر قيم التسامح والالتزام بهذا الخيار وتحمل المسؤولية و"سد الباب أمام كل من تسول نفسه النيل من القيم الموريتانية الراسخة المبنية على الوسطية والاعتدال".

وأشار إلى أن الدولة منحت حرية تامة للمنابر الإسلامية ولم تعمد إلى استغلالها وتوظيفها في السياسة وأن هذه الحرية تمنح في إطار الضوابط الشرعية والأخلاقية.

أرشيفي: الخطاب السياسي في المساجد بمورتانيا

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسرارها وطرق تسميتها.. هذه هي صواريخ كوريا الشمالية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة