حزب ماكرون يسعى للحصول على غالبية بالبرلمان الفرنسي

حزب ماكرون يسعى للحصول على غالبية بالبرلمان الفرنسي
حزب ماكرون يسعى للحصول على غالبية بالبرلمان الفرنسي

يسعى حزب "الجمهورية إلى الأمام" الذي يقوده الرئيس إيمانويل ماكرون للحصول على غالبة كبيرة في البرلمان الفرنسي، وذلك بعد اغلاق مكاب الاقتراع للدولة الاولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية مساء اليوم الأحد، بحسب ما أفادت به تقديرات أولية.


وحسب هذه التقديرات فإن حزب ماكرون يأتي في الطليعة جامعا ما بين (32,2 و32,9 %)، يليه حزب الجمهوريين اليميني (20,9 الى 21,5 %) ثم الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة (13,1 الى 14%)، بحسب ما جاء على موقع صحيفة القدس.

وتتوقع هذه التقديرات حصول حزب ماكرون في نهاية الدورة الثانية على ما بين 390 و445 نائبا من اصل 577 تتألف منها الجمعية الوطنية.

واعتبر جان بول دولوفوي، المسؤول في حزب (الجمهورية الى الامام)، ان هذه النتائج تدفعنا الى التعاطي بـ "كثير من التواضع" مع "المسؤولية العظيمة" الملقاة علينا.

ونالت حركة (فرنسا المتمردة) بقيادة اليساري الراديكالي جان لوك ميلانشون نحو 11%، امام الذي نال ما بين 9 و10,2 %.

وحسب تقديرات مؤسسات الاستطلاع فإن حزب الجمهوريين اليميني سيحصل على ما بين 80 و132 مقعدا، والحزب الاشتراكي مع حلفائه على ما بين 15 و40 مقعدا، وحركة (فرنسا المتمردة) والحزب الشيوعي على ما بين 10 و23 مقعدا، والجبهة الوطنية على مقعد الى عشرة مقاعد.

وقال نائب رئيس حزب الجبهة الوطنية فلوريان فيليبو : "ربما اصبنا بخيبة أمل من النتيجة وقد دفعنا على ما اعتقد ثمن الامتناع عن التصويت"، داعيا الى "التعبئة العامة" من اجل الدورة الثانية من الانتخابات.

واعتبر الامين العام لحزب الجمهوريين برنار اكوييه ان الدورة الاولى كانت "مخيبة للامال لعائلتنا السياسية".

فيديو أرشيفي: لحظة إعلان فوز إيمانويل ماكرون في الإنتخابات الرئاسية الفرنسية


 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة