وزير بريطاني يعترف بصعوبة عمل الوكالات الأممية في اليمن

وزير بريطاني يعترف بصعوبة عمل الوكالات الأممية في اليمن
وزير بريطاني يعترف بصعوبة عمل الوكالات الأممية في اليمن

لينكات لإختصار الروابط

طالبت المنظمات الأممية بتجنب التعامل مع المصادر المضللة فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان، لاسيما وأن المنظمات الإنسانية والوكالات الأممية تعمل في مناطق يسيطر عليها الانقلابيون ما يجعل من تحري الدقة أمراً ضرورياً.

اعتراف بريطاني ضمني بصعوبة مهمة الوكالات التابعة للأمم المتحدة في ، ودعوات لتحري الدقة في التعامل مع القضايا الإنسانية.

الدعوات البريطانية وجهها وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا آليستر بيرت خلال زيارته للرياض، "حيث شدد على ضرورة أن تتجنب الوكالات الأممية التعامل مع المصادر المضللة ولا سيما فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيات الانقلابية.

موقف يأتي رداً على اللغط الذي أثير مؤخراً بشأن تقرير الأمم المتحدة حول ضحايا الحرب في اليمن من الأطفال، التقرير الأممي ساوى بين الحكومة الشرعية والميليشيات الانقلابية فيما يتعلق بالانتهاكات في هذا المجال، وهو ما اعتبره مسؤولون يمنيون عملاً بعيداً عن الحيادية كونه اعتمد على مصادر من طرف واحد محسوبة على الانقلابيين.

قيادة التحالف والحكومة الشرعية طالبوا المنظمات الأممية بنقل مكاتبها من العاصمة التي يسيطر عليها الانقلابيون إلى العاصمة المؤقتة عدن، وذلك بهدف الحد من تأثير الميليشيات الانقلابية عليها وضمان العمل بحيادية.

سياسياً، أكد المسؤول البريطاني على استمرار التنسيق بين بلاده والسعودية من أجل التوصل لحل سياسي للنزاع في اليمن، حيث تعتبر بريطانيا عضو في الرباعية التي تشكلت في أعقاب مشاورات الكويت لدعم جهود التسوية السياسية في اليمن.

المصدر: العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقديشو.. 18 قتيلاً بهجوم على فندق يرتاده دبلوماسيون

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة