أخبار عاجلة
الإرهاب يضرب بلداناً أكثر.. لكن ضحاياه تتناقص -
عودة الحريري بداية المواجهة مع حزب الله وإيران -

مصرع قيادي كبير في حرس المخلوع شرق صنعاء

لقي قيادي كبير في قوات الحرس الجمهوري المنحل والموالي للرئيس اليمني المخلوع ، مصرعه مع مرافقيه خلال المعارك الدائرة بين الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية في جبهة صرواح آخر معاقل الانقلابيين في محافظة #مأرب شرق .

وكشفت مصادر عسكرية أن القيادي في #الحرس_الجمهوري ذاكر حسين أحمد الشحري لقي مصرعه مع عدد من مرافقيه، بنيران قوات الجيش الوطني في صرواح، الاثنين.

 

وأوضحت أن الشحري هو أحد المعلمين والمدربين البارزين في قوات الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع #صالح، وينتمي إلى قبيلة خولان الطيال، وهي إحدى قبائل طوق صنعاء.

ونشرت ميليشيات الحوثي، الثلاثاء، صور نعي للقيادي في حرس المخلوع، وفيه شعارها وصرختها "الخمينية"، حيث تشير مصادر إلى أنها نجحت في استقطاب الشحري إلى صفوفها قبل فترة من مصرعه.

صورة للقيادي في حرس المخلوع نشرتها مليشيات الحوثي لنعيه

 

ويركز #الحوثيون ضمن صراعهم المتصاعد مع شريكهم الأساسي في الانقلاب المخلوع صالح، على تفكيك قوات الحرس الموالية له، بالسيطرة على قيادتها وتسريح ضباطها وأفرادها إذا لم ينفذوا أوامرها، ضمن سعيها لانتزاع "مخالب صالح" وتسهيل مهمتها في حسم المعركة المؤجلة معه.

يشار إلى أن الجيش اليمني وبإسناد جوي كثيف من طيران التحالف، يخوض معارك عنيفة لتحرير مديرية #صرواح آخر معاقل تواجد الانقلابيين في مأرب شمال شرق صنعاء، وسط تراجع وخسائر كبيرة في صفوف الميليشيات.

المصدر: العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقديشو.. 18 قتيلاً بهجوم على فندق يرتاده دبلوماسيون

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة