أستراليا تحقق في إعلان داعش المسؤولية عن هجوم ملبورن

أستراليا تحقق في إعلان داعش المسؤولية عن هجوم ملبورن
أستراليا تحقق في إعلان داعش المسؤولية عن هجوم ملبورن

قالت الشرطة الأسترالية اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي إنها تتحقق من إعلان نشره تنظيم يعلن فيه أن أحد مقاتليه كان المسلح المسؤول عن واقعة احتجاز رهينة في ملبورن يوم الاثنين.

وقالت ناتالي سافينو المتحدثة باسم شرطة ولاية فيكتوريا "نحن على علم به لكنه يشكل جزءا من التحقيق".

وقالت الشرطة الأسترالية اليوم الاثنين إنها قتلت بالرصاص مسلحا كان يحتجز امرأة رهينة في مدينة #ملبورن.

وأعلنت أستراليا، وهي حليفة مقربة للولايات المتحدة وتشارك في حملتها ضد التنظيم في والعراق، حالة التأهب القصوى تحسبا لاحتمال وقوع هجمات من متطرفين محليين عادوا من القتال في الشرق الأوسط أو من مؤيديهم.

وقالت الشرطة في بيان إن ثلاثة من ضباط الشرطة أصيبوا في المواجهة التي استمرت أكثر من ساعة في بناية سكنية في ضاحية على الشاطئ في برايتون. وأضافوا أن رجلا ثانيا عثر عليه قتيلا في وقت سابق متأثرا بإصابته برصاصة.

وقالت شرطة ولاية فيكتوريا على الحساب الرسمي على #تويتر إنها حاولت التفاوض مع رجل داخل شقة وأضافت "يعتقد أن هناك امرأة معه لا
يسمح لها بالمغادرة".

وبعد نحو الساعة قالت الشرطة إنها تمكنت من حل الموقف وإنقاذ المرأة.

وقال تنظيم داعش اليوم الاثنين إن أحد مقاتليه مسؤول عن إطلاق رصاص واحتجاز رهينة في استراليا وإنه فعل ذلك لعضوية البلاد في التحالف الذي تقوده ضد التنظيم المتطرف.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم "منفذ هجوم ملبورن في استراليا هو جندي لداعش ونفذ الهجوم استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة