ترانسيند تكشف عن أقراص تخزين اقتصادية من نوع SSD للارتقاء بأداء الحواسب

ترانسيند تكشف عن أقراص تخزين اقتصادية من نوع SSD للارتقاء بأداء الحواسب
ترانسيند تكشف عن أقراص تخزين اقتصادية من نوع SSD للارتقاء بأداء الحواسب

كشفت شركة ترانسيند Transcend عن أقراص تخزين جديدة من نوع SSD، قالت إنها تأتي للارتقاء بأداء الحاسبات المكتبية والمحمولة ذات الأداء البطيء والتي قد تسبب غضب وإزعاج المستخدم، إذ تعد الأقراص الجديدة طريقة بسيطة وفعالة لإعادة الحيوية والسرعة إلى أداء الحاسب. 

وقالت الشركة المتخصصة في تطوير منتجات التخزين الفائقة والوسائط المتعددة والمنتجات الصناعية إن الأقراص الجديدة تتضمن الطراز SSD220 SATA III و MTS820 M.2 المزودين بتقنية الذاكرة TLC NAND، وتمثل هذه الأقراص حلًا اقتصاديًا للمستخدمين الراغبين بأداء أسرع لحاسباتهم المحمولة أو المكتبية.

وأضافت ترانسيند أن الأقراص الجديدة قد زودت بذاكرة كاش من نوع DDR3 DRAM وتقنية SLC للحفظ المؤقت للبيانات، وتتمتع الأقراص الجديدة بسرعات عالية في قراءة وكتابة البيانات بالمقارنة مع أقراص SSD الأخرى التي تعتمد على تقنية MLC NAND، مما يجعلها خيارًا مثاليًا لهواة ألعاب الحاسب أو الطلاب الراغبين بتسريع أداء حاسباتهم بميزانية محدودة. 

ويوفر القرص SSD220 سرعات كبيرة في قراءة وكتابة البيانات تصل إلى 550 و 450 ميجابايتًا في الثانية على التوالي، كما يوفر سرعات في قراءة وكتابة عينات البيانات بسعة 4K تصل إلى 330 ميجابايتًا في الثانية على التوالي، مما يرتقي بسرعة تشغيل الحاسب وتشغيل الألعاب والتطبيقات بصورة كبيرة وبكلفة اقتصادية معقولة للغاية عند التحديث من أقراص التخزين التقليدية HDD. 

وذكرت الشركة أن مزايا القرص لا تقتصر على أدائه الفائق، بل تتعداه إلى التوافق مع كافة الحاسبات المكتبية والحاسبات من نوع ألترابوك، وذلك بفضل أبعاده الصغيرة التي تبلغ 6.8 ميليمترات للارتفاع فقط والوزن الخفيف البالغ 63 جرامًا فقط، كما يوفر القرص الدعم الكامل لتقنية DevSleep التي تخفف استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 90%، مما يحافظ على عمر بطارية الحاسب المحمول لفترة أطول.

وتوفر شركة ترانسيند مع هذا القرص برنامج SSD Scope الذي يتيح مراقبة حالة وسلامة القرص عبر تقنية S.M.A.R.T، كما يتيح البرنامج أوامر قص البيانات TRIM لتحسين سرعة الكتابة، وتحديث برنامج تشغيل القرص، ونقل البيانات من قرص التخزين القديم إلى القرص الجديد عبر الضغط على بضعة أزرار فقط. 

أما القرص MTS820 فهو مصمم للمستخدمين الباحثين عن أداء أفضل لحاسباتهم ذات الحجم الصغير والتي توجد فيها قيود على حجم المكونات المستخدمة في الحاسب، إذ يوفر هذا القرص سرعات أعلى في العمل وبتكلفة اقتصادية معقولة.

ويعتمد هذا القرص على منفذ من نوع “ساتا 3.0” SATA 3.0 بسرعة 6 جيجابتات في الثانية للتوصيل، كما أنه مزود بتقنية SLC للحفظ المؤقت للبيانات، ويوفر سرعات كبيرة في قراءة وكتابة البيانات تصل إلى 550 و 420 ميجابايتًا في الثانية، مما يرتقي بأداء الحاسب بصورة كبيرة ويساهم في اختصار الزمن اللازم لإقلاع الحاسب وتحميل التطبيقات والألعاب بصورة أسرع.

ويوفر هذا القرص أيضًا الدعم لتقنية DevSleep للحفاظ على عمر أطول لبطارية الحاسب، فضلًا عن دعم تقنيات أخرى مثل S.M.A.R.T و TRIM و NCQ لتوفير أعلى درجات الموثوقية في العمل مقارنة بكافة الأقراص الأخرى من نوع NAND Flash. 

وتتيح شركة ترانسيند الاستفادة من أقراص التخزين القديمة من نوع HDD عند استبدالها في الحاسبات المحمولة، وذلك عبر عدّة للترقية تسمح بتحويل القرص القديم إلى قرص تخزين خارجي محمول بقياس 2.5 بوصة، وللقيام بذلك يمكن اتباع التعليمات المرفقة خطوة بخطوة.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لينكدإن: تقنية المبيعات تشهد ازديادًا في الاستثمار بدفع من مواقع التواصل
التالى هواتف أندرويد متأخرة سنوات عن آيفون فيما يتعلق بالتصوير

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة