أخبار عاجلة
"المسرح المغاربي": سبعة عروض عربية -
الرباط الصليبي يبدأ في حصد ضحاياه قبل المونديال -
العجوز: تريث الحريري سحب فتيل أزمة -
مخرج مصري يهاجم نجوم السينما.. لهذا السبب! -
الذئاب تهاجم قاعدة "فوستوتشني" الفضائية الروسية -
بشار الأسد: العروبة لم يبنها العرب خاصة في سوريا! -
فيسبوك تختبر إضافة إحدى مزايا سناب شات إلى مسنجر -

فرنسا: مغادرة الأسد ليست شرطاً لكن الحل مستحيل بوجوده

فرنسا: مغادرة الأسد ليست شرطاً لكن الحل مستحيل بوجوده
فرنسا: مغادرة الأسد ليست شرطاً لكن الحل مستحيل بوجوده

لينكات لإختصار الروابط

أعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أن موقف باريس من الأزمة السورية واضح جداً، فهي تعتبر أنه لا يمكن التوصل إلى حلّ مع وجود بشار #الأسد.

ولا يعتبر الأمرُ جديداً، فحتى في عهد #هولاند تراجعت #باريس عن موقفها منذ اعتداءات الثالث عشر من نوفمبر.

بعد كلام الرئيس الفرنسي ايمانويل #ماكرون عن عدم وجود وريث شرعي للأسد حالياً استوضحنا الخارجية الفرنسية فأوضحت أن عدم اشتراط باريس تركَ الأسد للسلطة لا يعني تراجعها عن قناعتها باستحالة أن يكون له دور في تسوية الصراع.

وقال انييس روماتي اسبانيي، الناطقة باسم الخارجية الفرنسية، "نعتمد واقعية على خطّين: الأول أننا لن نجعل من رحيل الأسد عن السلطة شرطاً مسبقاً للمفاوضات، والثاني أنه لا يمكن بوجوده التوصلُ إلى حل للنزاع في ".

وكانت تصريحات ماكرون عن غياب الوريث الشرعي للأسد دفعت حوالي 100 مثقف فرنسي وعربي إلى نشر مقالة في صحيفة ليبراسيون اعتبروا فيها الإبقاء على الأسد في السلطة دعماً للإرهاب، ومن بين الموقعين مَن رأى أن ماكرون واهم لو اعتقد أن لهجته الجديدة ستقربه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكانت اللهجة الفرنسية حيال الأسد لانت نسبياً منذ لقاء ماكرون - بوتين في قصر فرساي أواخر مايو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قاذفات روسية بعيدة المدى تقصف أهدافا لداعش في سوريا
التالى بعد 3 أيام على دخولها.. قصف مستودع مساعدات في دوما

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة