أخبار عاجلة
المعارضة السورية: لا جديد في اتفاق موسكو وواشنطن -
إندونيسيا.. رئيس البرلمان يفر من شرطة مكافحة الفساد -
"ماركس الشاب": المشكوك في أمره وفي إبريقه -
الحريري: شكراً لعاطفة كل اللبنانيين -
الحريري يعود عن الاستقالة اذا تمت مراعاة شروطها -
الحريري: جديرون بوحدتنا واستقرارنا -
قلق متزايد في إيران من الدور الفرنسي بمناطق نفوذها -

5 أسباب ساهمت في خروج نادال من ويمبلدون

5 أسباب ساهمت في خروج نادال من ويمبلدون
5 أسباب ساهمت في خروج نادال من ويمبلدون
غادر النجم الإسباني رافائيل نادال بطولة ويمبلدون للتنس على الملاعب العشبية، ثالث دورات الغراند سلام لهذا الموسم، وذلك بعدما خسر أمام اللاعب اللوكسمبورغي جيل مولر، في مباراة ماراثونية انتهت بواقع 3-6 و4-6 و6-3 و6-4 و13-15، ونستعرض هنا بعض الأسباب التي ساهمت في هذا السقوط.

تراكم البطولات
خاض نادال جميع مباريات موسم الملاعب الترابية، وهذا الأمر من دون شك أثّر على قدراته البدنية، إذ لم يأخذ فترة طويلة للراحة، خاصة أنه شارك في مونتي كارلو وحصد لقبها، ثم تكرر الأمر في ومدريد، قبل أن يودع بطولة روما التي لعب معظم أدوارها حتى ربع النهائي، ليعود ويصل لنهائي رولان غاروس الذي حقق لقبه على حساب السويسري ستان فافرينكا، وبعدها لم يتمكن من أخذ فترة طويلة للراحة بسبب بداية ويمبلدون.

إصرار الخصم
تقدم اللاعب اللوكسمبورغي مولر في البداية بمجموعتين نظيفتين، صحيح أن نادال لم يستسلم وعاد بعدها إلى اللقاء حين انتصر في مجموعتين ليدخل الطرفان للأشواط الفاصلة، وهنا جاء إصرار الأول، فلو أنه فكر للحظة أنه هُزم لما استطاع الصمود، لكن إيمانه بقدراته وإمكانية فوزه جعله يستغل الفرص التي سنحت له ليحسم اللقاء في نهاية الأمر لمصلحته ليحقق أكبر مفاجآت البطولة، خاصة أنه يبلغ من العمر 34 عاماً وهو يمتلك خبرة كبيرة في الملاعب.

الضربات الساحقة
لعبت الإرسالات الساحقة "آيس" دوراً كبيراً في تحديد هوية المنتصر في اللقاء، إذ نفذ نادال 23 ضربة ساحقة طوال المباراة بينما وصلت نسبة نجاح جيل إلى 30، وهذا الأمر رجّح كفّته في تحقيق الانتصار، والنقطة الثانية التي ساهمت في سقوط رافا، هي عدم استغلاله فرص كسر إرسال خصمه، إذ استفاد من اثنتين من أصل 16 فقط.

العقدة النفسية
قبل المباراة تعرض نادال لحادث خلال العمليات الإحمائية حين ارتطم بهيكل الباب، وهذا الأمر أثّر على اللاعب الذي لم ينجح في الوصول لربع النهائي لأربع سنوات متتالية، ليتكرر الأمر معه للمرة الخامسة، وهذا العامل من دون شك كان يؤرق اللاعب منذ البداية، وذلك بعد الحديث عن فرص ابن مايوركا على الأرضي العشبية، وتحديداً في ويمبلدون التي توج بلقبها فقط مرتين.

أرقام الملاعب العشبية
يحتل نادال في الوقت الحالي وصافة تصنيف لاعبي التنس، وهو كان مرشحاً للعب دور كبير في بطولة ويمبلدون، لكن الجميع يعلم أن اللاعب الإسباني لا يحبذ نوعية الملاعب العشبية، والأرقام تثبت ذلك، إذ حقق طوال مسيرته 73 لقباً، من بينها أربعة فقط على هذه الأرضيات ووصل في ثلاث مناسبات أخرى للنهائي، ومقارنة مع الملاعب الترابية فالأمر مختلف إذ فاز هناك بـ53 لقباً وخسر 8 مرات فقط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدافع أتلتيكو مدريد ضحية تدخل على طريقة لاعبي "الكاراتيه"!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة