أخبار عاجلة
حذاء مبتكر يجعل منك جيمس بوند! -
فصل جديد في مواجهة الأزمة الخميس -
زيارة الحريري للقاهرة ستكون لشكر السيسي -
ماكرون رداً على اتهامات طهران: مستعدون للحوار معكم -
بري: كل كلام تناول مسألة الحريري نوع من التبصير -
المرحلة الجديدة تُبقي كل الاحتمالات مفتوحة -
الحريري لوزير خارجية ألمانيا: ما زعمته عن احتجازي كذب -
لبنان في بداية نفق مظلم بعد عودة الحريري -

رونالدو وريال مدريد.. حان الوقت لوضع "النقاط على الحروف"

رونالدو وريال مدريد.. حان الوقت لوضع "النقاط على الحروف"
رونالدو وريال مدريد.. حان الوقت لوضع "النقاط على الحروف"
لا يزال عشاق نادي  ووسائل الإعلام الإسبانية يترقبون بشغف آخر ما ستؤول إليه الاجتماعات التي ستجمع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بناديه، بعدما لوح نجم الريال بالرحيل عن الميرينغي، بسبب قضية التهرب الضريبي التي اتهم بها مؤخراً من قبل النيابة الإسبانية.

وبعد أسبوعين من الصمت المطبق من كلا الجانبين، خاصة أن رونالدو رفض التصريح مراراً خلال بطولة كأس القارات حول رحيله ومستقبله للتركيز مع البرتغال، كذلك فعل الريال حين تفهم موقفه، ظهرت تقارير إعلامية لتؤكد قرب اجتماع يجمع كريستيانو رونالدو وريال مدريد للجلوس على "طاولة المفاوضات"، من أجل إيجاد صيغة ومخرج من الأزمة.

وكشفت تقارير صحافية أن نهاية كأس القارات أعلنت أن الوقت حان للحديث، خصوصاص أن كريستيانو رونالدو غادر روسيا قبل المباراة الأخيرة ضد المكسيك التي ظفرت بها البرتغال بالمركز الثالث في المسابقة، نظير طلب رونالدو بسبب نجليه المولودين حديثاً.

وتكهّنت وسائل إعلام إسبانية بأن ريال مدريد ورونالدو سيصلان لاتفاق هذا الأسبوع، لوضع النقاط على الحروف مع النجم البرتغالي، وأن الساعات القليلة المقبلة ستكون حاسمة للغاية بين الطرفين، خاصة أن كثيراً من وسائل الإعلام البرتغالية نشرت في الفترة الماضية عن تفكير رونالدو الجدي بالرحيل، بعدما أخبر زملاءه عن رغبته في مغادرة إسبانيا، بعد اتهامات بالتهرب الضريبي.

وتعاطى رونالدو بذكاء في استراتيجيته مع تلك المسألة ومستقبله، فهو لم يخبر الريال شخصياً بأنه يريد المغادرة، وكل ذلك كان عبر ممثليه ووسائل الإعلام للتعجيل في معالجة هذه القضية الحساسة بالنسبة له بأفضل طريقة ممكنة.

ونقلت صحيفة "ال كونفيدينسال" الإسبانية تصريحاً نسبته لرونالدو نفى فيه قوله إنه يرغب في الرحيل عن ريال مدريد، بل إنه تأثر وشعر بألم بسبب قضية التهرب الضريبي، إذ قال رونالدو بحسب الصحيفة: "لم أقل أبداً إنني أود الرحيل عن ريال مدريد. كنت في عشاء مع زملائي وأخبرتهم أنني أصبت بأذى وأنني شعرت بسوء المعاملة والاضطهاد وعوملت كمجرم، حين أديت التزاماتي الضريبية وفقاً للتعليمات من قبل المستشارين والمحامين في كل من إنكلترا وإسبانيا".

كما أن كريستيانو رونالدو لم يكن يرغب في "صب الزيت على النار" أثناء وجوده مع البرتغال في روسيا، حينما رفض المهاجم البرتغالي إشعال الأمر في وسائل الإعلام، فكانت تصريحاته ذات طابع رسمي للغاية حينما كان يفوز بجائزة رجل المباراة، وظل الصمت خياره لكنه بقي في الوقت ذاته متمسكاً بغضبه من قضية التهرب الضريبي وتعاطي النادي مع المسألة.

وكان الحساب الرسمي للنادي الملكي على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" قد نشر مؤخراً فيديو لأجمل أهداف لاعبه في الدوري الإسباني الموسم الماضي 2016 /2017 الذي ساهم فيه "صاروخ ماديرا" في تتويج ريال مدريد بلقب الليغا بعد طول غياب، في رسالة بدت وكأنها تذكير لرونالدو بالحديث وإعادة التواصل مع ناديه. ​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدافع أتلتيكو مدريد ضحية تدخل على طريقة لاعبي "الكاراتيه"!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة