أخبار عاجلة

نجم إنكلترا السابق يُوجه انتقاداً مُبطناً لرونالدو

نجم إنكلترا السابق يُوجه انتقاداً مُبطناً لرونالدو
نجم إنكلترا السابق يُوجه انتقاداً مُبطناً لرونالدو

وجّه نجم كرة القدم الإنكليزية السابق، آلان شيرر، انتقاداً مُبطناً لنجم نادي ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بعد إقصاء منتخب بلاده من بطولة كأس القارات 2017، إثر الخسارة التي مُني بها على يد نظيره التشيلي بركلات الترجيح (3 – صفر)، بعد تعادلهما من دون أهداف في الوقتين الأصلي والإضافي.

وأكّد لاعب فريق نيوكاسل يونايتد السابق في تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنّ قائد المنتخب البرتغالي الأول لكرة القدم، كريستيانو رونالدو، كان يتوجب عليه أن يُصر على تسديد ركلة الجزاء أمام منتخب تشيلي مبكراً بدلاً من الانتظار حتى الركلة الأخيرة.

وقال اللاعب، الذي يُعتبر واحداً من أعظم المهاجمين في تاريخ كرة القدم الإنكليزية، في تغريدته المثيرة للجدل: "لا أعلم ما هو المغزى من جعل أفضل لاعب في الفريق يقوم بتسديد ركلات الجزاء في النهاية؟"، وذلك في إشارة منه إلى رونالدو الذي لم يُسدد أي ركلة ترجيح، وفضل الانتظار للضربة الأخيرة حتى يكون الاحتفال من نصيبه إن فازت البرتغال بلقب بطولة كأس القارات للمرة الأولى في تاريخها.

ولم يثر تصرف رونالدو دهشة واستغراب نجم كرة القدم الإنكليزية السابق فحسب، فقد كان نجم كرة القدم البرتغالية قد تلقى انتقادات واسعة في وسائل الإعلام البرتغالية، بسبب تأخره في تسديد ركلة الجزاء في المواجهة، التي تصدى فيها حارس مرمى المنتخب التشيلي، كلاوديو برافو، لأول ثلاث ركلات ترجيح، ليُهدي منتخب بلاده تذكرة الصعود للمباراة النهائية من بطولة كأس القارات.

واعتبرت صحف برتغالية عدة أنّ نجم نادي ريال مدريد الإسباني كان يتوجب عليه التسديد في البداية، من أجل منح بعض الثقة لزملائه أمام حارس عُرف عنه بأنه متمرس في التصدي لركلات الجزاء، فيما دافعت صحف أخرى عن رونالدو مؤكدة أنّ المسؤول الوحيد عن اختيار اللاعبين الذين سددوا ركلات الترجيح هو المدير الفني للمنتخب البرتغالي، فيرناندو سانتوس.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "بي إن سبورتس" تتعاقد مع شركة لمكافحة "سرقة"بث المباريات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة