أخبار عاجلة
المالية تطلق 6 خدمات عقارية الكترونية -
توقيف مطلوب في برالياس -
أبو فاعور نوه بصرف التعويضات لمزارعي البقاع الغربي -

تاريخ الأبطال..أياكس بتواجد كرويف يحرم باناثينايكوس من حلم 1971

تاريخ الأبطال..أياكس بتواجد كرويف يحرم باناثينايكوس من حلم 1971
تاريخ الأبطال..أياكس بتواجد كرويف يحرم باناثينايكوس من حلم 1971

تاريخ الأبطال..أياكس بتواجد كرويف يحرم باناثينايكوس من حلم 1971

بين ريال مدريد ويوفنتوس في نهائي دوري أبطال ، هناك كثير من الكلام الذي قيل وسيقال، بعضهم سيتحدث عن حظوظ لاعبي المدرب، زين الدين زيدان، وآخرون سيعلقون على قوة تشكيلة ماسيمليانو أليغري، لكن قبل هذه القمة سنعود سنوات إلى الوراء، لإلقاء الضوء على نهائي واحد حصل في مثل هذا اليوم 2 يونيو/ حزيران موسم 1970-1971.يومها جرى النهائي الكبير بين نادي أياكس الهولندي ونظيره باناثينايكوس اليوناني على ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن بحضور 83 ألف متفرج، وكان الأول يخوض النهائي الثاني له في مسيرته بعدما كان قد خسر في المباراة الختامية أمام ميلان في 1969 بنتيجة 4-1، فيما كان الثاني يطمح للمجد في أول نهائي يخوضه في هذه المسابقة العريقة.

ووصل أياكس إلى النهائي بعدما أطاح بنادي أتلتيكو مدريد في نصف النهائي وسلتيك في ربع النهائي، فيما أخرج باناثينايكوس ستليك في دور الثمانية ثم انتصر على ريد ستار بلغراد الصربي في المربع الذهبي، وهو الذي كان يضم في صفوفه لاعبين مميزين على غرار هداف تلك النسخة بعشرة أهداف، المهاجم أنتونيس أنتونياديس وقائد الفريق وخطف المنتصف ميميس دومازوس.

على المقلب الآخر كان أياكس بقيادة المدرب رينوس ميتشيلز ابن النادي الذي لعب طوال مسيرته مع الفريق، يعلم أن المهمة لن تكون سهلة لكنه كان يضم في صفوف أسماء مميزة على غرار القائد فليبرو فازوفيتش ويوهان نيسكينز وبيت كايزر وصاحب الرقم 14 يوهان كرويف.

ومع إطلاق الحكم الإنكليزي جاك تايلور صافرة البداية، صدم باناينايكوس ومدربه بوشكاش أسطورة ريال مدريد سابقاً بهدف في الدقيقة الخامسة، حين أرسل كايزر كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء قابلها الهولندي ديك فان ديك برأسه في شباك الحارس اليوناني تاكيس لكونوموبولوس الذي ذهب بعكس اتجاه الكرة وشاهدها تهز مرماه فقط.

سيطر حينها أياكس على مجريات اللعب بشكل كبير واعتمد الفريق اليوناني على الهجمات المباغتة التي لم تبدل نتيجة المباراة، ومع اقتراب الوقت من نهايته يومها، تلقى الهولندي أري هان كرة داخل منطقة الجزاء فسددها من المرة الأولى لترتطم بأحد اللاعبين وتهز شباك باناثينايكوس لينتهي حلم الأخير في تحقيق اللقب الأغلى.


اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الجزائري فيغولي يواصل التألق وتسجيل الأهداف في الدوري التركي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة