طرق تربوية لتعديل سلوكيات الطفل

طرق تربوية لتعديل سلوكيات الطفل
طرق تربوية لتعديل سلوكيات الطفل

توفير ألعاب بديلة يقلل التصرفات الخاطئة

تعديل السلوك شكل من أشكال الانضباط والتقويم ليصحح الطفل طريقة تعامله مع الآخرين. ويعتبر تعديل السلوك أكثر الطرق التربوية نجاحاً لأنه يتفادى العقاب، وينطوي على نوع من التعلّم. كذلك يحافظ هذا الأسلوب الانضباطي على سلامة الطفل، وتنمية قيمة الصبر وضبط النفس لديه.

ينبغي شرح وتحديد ما هو السلوك القويم أو الصحيح بالضبط، أو التحذير من مخاطر وعواقب محددة يؤدي إليها السلوك الخاطئ

السلوك القويم. يحث خبراء التربية على عدم توجيه النصح بطريقة عامة للطفل، فعندما يقول له أحد الأبوين "اتبع الطريقة السليمة" أو "توقف عن السلوك الخاطئ" لن يؤتي ذلك أية نتيجة، بل ينبغي شرح وتحديد ما هو السلوك القويم أو الصحيح بالضبط، أو التحذير من مخاطر وعواقب محددة يؤدي إليها السلوك الخاطئ.

القدوة. من ناحية أخرى، أفضل طريقة لشرح السلوك المقبول أو الحسن هو أن يكون الأبوان قدوة حسنة لابنهما. إذا وجدت ابنك يشد ذيل قطة أو يتصرف بعنف مع حيوان أليف، كن قدوة له وبيّن له كيف تكون رعاية الحيوان.

وينطبق الشيء نفسه على اللعب، فعندما يتصرف الطفل بطريقة غير لائقة مع أخيه على الأبوين تقديم النموذج المثالي للعب بطريقة سليمة ومرحة.

تغيير الموقف. أحد الأساليب التي تساعد على تعديل السلوك تغيير البيئة والظروف التي تولّد فيها السلوك الخاطئ. فإذا كان طفلك يصرّ على تسلق الزحليقة أثناء نزول طفل آخر مما قد يؤدي إلى إصابتهما، اصطحب طفلك إلى لعبة أخرى في الحديقة، ولتكن الأرجوحة مثلاّ.

وبشكل عام يساعد توفير البدائل على تحجيم السلوك الخاطئ والذي يحدث عادة أثناء اللعب، فالأشقاء يتنافسون على اللعب بنفس الألعاب غالباً، وقد لا يصبر أحدهم حتى ينتهي دور أخيه ويأتي دوره، ومن المفيد دائماً توفير بدائل لاحتواء الموقف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شعور الطفل بالألم خلال نومه.. علام يدل؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة