أخبار عاجلة

الدواء ليس الخيار الأول لعلاج دوار السفر لدى الأطفال

الدواء ليس الخيار الأول لعلاج دوار السفر لدى الأطفال
الدواء ليس الخيار الأول لعلاج دوار السفر لدى الأطفال

دوار السفر لدى الأطفال

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن الدواء لا يعد الخيار الأول لعلاج دوار السفر لدى الأطفال، معللة ذلك بإمكانية إعطاء الطفل جرعة زائدة من الدواء سهواً من ناحية، كما قد يكون لها تأثير عكسي على بعض الأطفال من ناحية أخرى، حيث إنها قد تتسبب في التقيؤ لديهم. ولا يجوز اللجوء للأدوية المعالجة لدوار السفر إلا في حالات الضرورة فقط، مع مراعاة إعطاء الطفل الصغير أقل جرعة.

ولمواجهة دوار السفر، توصي الرابطة بوضع الطفل في المقعد الخلفي بحيث يكون له رؤية واضحة للطريق، مع تركيز نظره على نقطة ثابتة كمنزل في الأفق البعيد.

ويمكن تجنب مشكلة دوار السفر أيضاً من خلال تناول شيء خفيف قبل بداية الرحلة وأخذ فترات راحة بانتظام. كما ينبغي تجنب التحديق في الهاتف أو التابلت.

وعلى أية حال لا يجب تحت أي ظرف من الظروف تحرير حزام الأمان للطفل، الذي يعاني من هذه المشكلة أثناء السفر.

وينشأ دوار السفر بسبب وصول إشارات متضاربة إلى المخ، فبينما لا يكاد جسم الطفل يقوم بأية حركة في السيارة يقوم نظام الإحساس بالتوازن بالإخبار بالحركة.

ويؤدي هذا التضارب في المعلومات لدى بعض الأشخاص إلى الغثيان، وفي العادة لا يتأثر الرضع بهذه المشكلة، ولكنها تظهر بشكل أكبر على الأطفال الصغار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق زيادة الفلورايد وقت الحمل قد تؤثّر على ذكاء الطفل
التالى ارتفاع ضغط الدم يصيب الأطفال أيضاً

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة