قلّة ساعات النوم تزيد خطر سكّري الحمل

لينكات لإختصار الروابط

ساعات النوم تناقصت كثيراً في السنوات الأخيرة

حثّت نتائج دراسة الحوامل على الحصول على مزيد من الراحة والنوم فقد تبين أن نقصه يزيد خطر الإصابة بسكّري الحمل. ونبّهت الدراسة التي أجريت في جامعة إلينوي إلى أن عدد ساعات النوم أثناء الحمل قد تناقص بشكل كبير خلال الـ 20 سنة الأخيرة.

تحدث مشكلة سكّري الحمل غالباً في الثلث الأخير من رحلة الـ 9 أشهر

وبحسب الدراسة التي نُشرت في دورية "سليب ميديسن رفيو"، تبين أن نقص ساعات النوم يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بالدم أثناء الحمل، ويعتقد الباحثون أن لهذا الارتباط تأثير على زيادة مخاطر الإصابة بسكّري الحمل.

ويوصي الأطباء الحوامل بفحص السكر خلال الفترة بين الأسبوع الـ 24 والـ 28 من الحمل، لأن احتمالات تطوّر مشكلة سكّري الحمل تحدث غالباً في الثلث الأخير من رحلة الـ 9 أشهر.

ويتسبب سكري الحمل في زيادة وزن المولود عند الولادة، واللجوء إلى عملية قيصرية، وزيادة خطر الإصابة بالسكّري من النوع 2 بالنسبة للأم والطفل لاحقاً. لكن عادة ما ترجع مستويات السكر في دم الأم إلى طبيعتها بعد الولادة.

وأوصت نتائج الدراسة الحوامل بزيادة ساعات النوم قر الإمكان لتفادي مشكلة سكّري الحمل، إلى جانب اتباع التوصيات الغذائية وممارسة النشاط البدني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كيف تعرفين أن طفلك يعاني من اضطرابات القلب؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة