الحجار: الفرج آتٍ قريباً

الحجار: الفرج آتٍ قريباً
الحجار: الفرج آتٍ قريباً

أشار عضو كتلة “المستقبل” النائب الى أن “الفرج آتٍ قريباً”، حيث أن الأمور ستصل الى خواتيمها السعيدة، إذا استمرت النقاشات على ما هي عليه، خصوصاً وأن كل الأطراف تتعاطى بشكل ايجابي مع بعضها البعض من أجل التوصل الى التوافق، قائلاً: تباشير هذا التوافق تلوح في الأفق.

وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، علّق الحجار على السجال الذي حصل ما بين رئيس الجمهورية العماد ورئيس مجلس النواب نبيه بري على خلفية تفسير المادة 59 من الدستور، فقال: كل واحد قال ما لديه وحدّد وجهة نظره بالنسبة الى العقد الإستثنائي، وأعتقد أنه تم تجاوز ذلك، معتبراً ان الجهد عاد لينصبّ على كيفية التوافق على قانون.

ورداً على سؤال لفت الحجار الى وجود نقطتين جار العمل عليهما: العتبة الوطنية للتمثيل المتعلقة بالحد الأدنى من الأصوات التي يجب أن تحصل عليه اللوائح  ، وكيفية احتساب المقاعد.

الى ذلك لفت الحجار الى أن بنود عدّة باتت محسومة كتقسيم الدوائر الى 15، “الصوت التفضيلي” على مستوى القضاء، في المقابل تمّ تجاوز موضوع نقل المقاعد، خصوصاً بعد المواقف الرافضة لذلك، وأبرزها الى جانب الرئيس بري، راعي أبرشية المارونية المطران جورج أبو جودة، مشدداً على أن نقل المقاعد ايضاً يحتاج الى توافق عام.

وهل هناك من رابح نتيجة هذه التسوية، شدّد الحجار على أن مسألة الربح والخسارة تقاس على مستوى الوطن وليس على مستوى هذا الفريق أو ذاك، مشيراً الى أن ما يدور الآن هو البحث عن تسوية اتقاء من مخاطر الفراغ الكبيرة، خصوصاً وان الظروف الداخلية السياسية والاقتصادية سلبية وتلك الخارجية الإقليمية على درجة عالية من التوتر .

وأضاف: حين نتفق على قانون الإنتخاب نضع حدّاً للفراغ ومخاطره، وبالتالي نسير باتجاه إنقاذ البلد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نعمة إفرام يعلن ترشحه لانتخابات الـ2018
التالى عون يحدد الموقف من العلاقة والتنسيق مع نظام الأسد بعد نيويورك

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة