أوجيرو تشعل الخلاف… ووزراء يتوسطون مع الجراح لإعادته إلى مجلس الوزراء

أوجيرو تشعل الخلاف… ووزراء يتوسطون مع الجراح لإعادته إلى مجلس الوزراء
أوجيرو تشعل الخلاف… ووزراء يتوسطون مع الجراح لإعادته إلى مجلس الوزراء

غادر وزير الإتصالات ووزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي جلسة ، ليلحق بهما الوزراء نهاد المشنوق، علي حسن خليل ويوسف فنيانوس وجان اوغاسابيان لاقناعهم بالعودة الى الجلسة، ونجحوا في ذلك. ولم تعرف اسباب مغادرة الوزيرين.

وفي التفاصيل أنّه وعندما استهل النقاش في البند الخامس الوارد على جدول الأعمال والذي يتعلق بطلب ​وزارة الاتصالات​ اعطاء ​هيئة أوجيرو​ سلفة خزينة بقيمة 225 مليار ليرة لبنانية، بهدف البدء بتطبيق المشروع FTTC، ومتمماتها والخدمات المرافقة لها من ضمن ​برنامج​ تطوير وتوسعة الشبكة الثابتة.

فشعر ​الجراح​ أن الكلام الذي حصل في هذا البند يحوي على تلميحات مسيئة له، الامر الذي اغضبه واخرجه من جلسة الحكومة، فتضامن معه وزير الدولة لشؤون ​النازحين​ ​معين المرعبي​ وغادر بدوره الجلسة، قبل ان يعودا الى الجلسة بعد تأكيد الوزراء له بأن الكلام لم يكن مسيئا ولم يُقضد به الاساءة.

ولم يعرف إذا أعيد البحث في هذا البند بعد عودة الوزراء أو تمّ سحبه من النقاش.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أحمد الحريري يزور ألمانيا ويطلع على انتخاباتها الفيديرالية
التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة