أخبار عاجلة
بالصور: الرئيس عون وعقيلته في فرنسا -
فتفت: لن يجرنا أحد إلى المحور الإيراني السوري -

لو أقرّت الموازنة لما واجهت السلسلة مشكلة التمويل

لو أقرّت الموازنة لما واجهت السلسلة مشكلة التمويل
لو أقرّت الموازنة لما واجهت السلسلة مشكلة التمويل

مشكلة قانون سلسلة الرتب والرواتب والضرائب المرصودة لحسابها عادت تراوح مكانها، بل عدنا الى السؤال المحير: الدجاجة قبل البيضة ام البيضة قبل الدجاجة؟

كانت الاشكالية القائمة حول اقرار موازنة الدولة للعام 2017 اولا او السلسلة اولا؟ واستطاع رئيس مجلس النواب نبيه بري ان يحقق غرضه بتمرير السلسلة قبل الموازنة رغم تحفظ الرئيس ، والآن وبعد الحوار الاقتصادي حول تمويل هذه السلسلة في بعبدا جرى الاتفاق على ان يوقع رئيس الجمهورية قانوني السلسلة والضرائب بالتوازي مع تقديم اقتراحات قوانين معجلة مكررة امام الجلسة التشريعية لمجلس النواب التي انعقدت امس بادخال تعديلات على قانوني السلسلة والضرائب «ويا دار ما دخلك شر”.

لكن ازمة الثقة التي تعصف بالاجواء السياسية في اعادت هذه المسألة الى السؤال الباحث عن جواب: توقيع الرئيس عون لقانون السلسلة واحكامه الضريبية أولا ام اقرار التعديلات على هذا القانون؟

رئاسة الجمهورية تفضل تمرير التعديلات اولا، ليوقع الرئيس عون القانون الاساسي والتعديلات معا، بينما رئاسة المجلس النيابي تُصر على مناقشة اقتراحات القوانين بعد توقيع رئيس الجمهورية على قانوني السلسلة والضرائب ضمن المهلة المحددة في 24 الجاري، لأنه من غير الجائز تعديل اي قانون قبل توقيعه ونشره من رئيس الجمهورية .

وتعزيزا لموقعه، اعلن بري عن دعوة مجلس النواب لجلسات تشريعية اسبوعية، وقبل انتهاء المهلة المشار اليها، ليطمئن المعنيون الى ان عدم اقرار التعديلات القانونية في جلسة امس يمكن تعويضه في الجلسات التشريعية التالية.

وتقول مصادر متابعة لصحيفة “الأنباء” الكويتية: لو أقرت الموازنة العامة لما كان من مشكلة تواجه تمويل السلسلة ، ولما كان هذا الصرف العشوائي من قبل الوزارات ومن خلال سلفات الخزينة، كما سيحصل اليوم الخميس في الذي سينعقد برئاسة رئيس الجمهورية في بعبدا وعلى جدول اعماله المؤلف من 66 بندا، ما يزيد على نصفها طلب سلفات خزينة بقيمة 230 مليار ليرة، منها 225 مليارا لتطوير الهاتف الثابت.

وترفض المصادر ان تكون السلسلة وضرائبها عبئا على خزينة الدولة التي تتغذى من القروض المصرفية، التي تتغذى بدورها من أموال المودعين بحيث يأخذ المواطن في يد ويعطي بالأخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس المجلس الدستوري: الحلّ بالموازنة وقطع الحساب… و”مش فرقانة معنا الانتقام السـياسي”
التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة