قدوة الجمعيات والنقابات

قدوة الجمعيات والنقابات
قدوة الجمعيات والنقابات

زرعان يحبهما الله تعالى: زرع الشجر وزرع الاثر. لقد رأينا أن تزرع الامل، في حين يكون همها الوحيد " النظر السليم لجميع البشر بعد الله تعالى". 

زرعوا البذور الاولى للعطاء في أرض خصبة بالمحبة والفكر، وبفضل عناية رئيس واعضاء هذه الجمعية حملت تلك البذور أسمى معاني الوجود وهو العطاء دون مقابل. حصدوا محبة الجميع والاثر الطيب، مما دفعهم لزيادة التعب والكد والقيام بحملات توعية من المخاطر التي تهدد النظر، وحملات توعية لحماية النظر. 

فأضحت تلك البذور ورودا تنشر الروائح الزكية، وتبعث على أجنحة نورانية الخير والعطاء لتكون قدوة لعدد من الجمعيات والنقابات. 

ولقد كانوا السباقون بما قدموه من   الحملات المكثفة التي ترافقها الفحوصات المجانية وتقدمة النظارات المجانية ايضا، لم ولن تنتظر هذه الجمعية المقابل، فمن ،الى الجنوب، الى الشمال، للجبل، وبيروت..... مستمرون....من عيونهم  لعيونكم

د. هبة الحشيمي
 استاذة محاضرة في الجامعة اللبنانية
عضو في الهيئة الادارية والتنفيذية في مجلة المنافذ الثقافية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ترجيح إستخدام الهوية البيوميترية في الإنتخابات
التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة