سلسلة إعتصامات في وسط بيروت للضغط باتجاه إقرار السلسلة: لن نترك الساحة!

سلسلة إعتصامات في وسط بيروت للضغط باتجاه إقرار السلسلة: لن نترك الساحة!
سلسلة إعتصامات في وسط بيروت للضغط باتجاه إقرار السلسلة: لن نترك الساحة!

 

تزامناً مع انعقاد اللقاء الحواري في قصر بعبدا، سلسلة إعتصامات في شوراع وسط وقد اكدت هيئة التنسيق النقابية من أمام شارع المصارف أن “الإضراب هو لأجل الإصلاح ومواجهة الفساد والمفسدين وذلك يبدأ بانصاف الموظّف، موجّهة التحية لكل اللذين ناضلو طيلة خمس سنوات للوصول الى السلسلة بعد عهود من الحرمان.

 

كذلك، يواصل العسكريون المتقاعدون اعتصامهم منذ السادسة من صباح اليوم، أمام مصرف ومرفأ بيروت، حيث لا تزال الطريق مقطوعة، مانعين الموظفين من الدخول الى المصرف، مؤكدين المضي في تحركهم حتى تحقيق المطالب وانصافهم في سلسلة الرتب والرواتب.

وتوجه رئيس الهيئة الوطنية لمتقاعدي القوات المسلحة العميد مارون خريش في بيان، الى “العسكريين المتقاعدين الأبطال” بالقول: “انكم المثل والمثال، أنتم مثل سوف يعطى لأجيال وأجيال في الشجاعة بالمطالبة بالحق. وفي الثبات على موقفكم الداعي الى تطبيق القوانين. وأنتم مثل في التكاتف والتضامن والتفاهم. مثل سيعطى لتصديكم لأعتى نظام تحاصصي فاسد أعمته المصالح الشخصية، وأبكمته شهوة السلطة المبنية على مبدأ نصرة الزعيم الطائفي، والزعيم رئيس الكتلة النيابية وليس على مبدأ التمثيل الشعبي الذي يتخذ برنامجا إصلاحيا لحل المشاكل الإقتصادية والحياتية وتنظيم المشاريع البناءة لزيادة النمو الإقتصادي وخلق فرص العمل للشباب ومنع هجرة الكفاءات والأدمغة. مثل في مقاومتكم للظلم والفوضى التي يجدون فيها فرصة سانحة لتمرير صفقاتهم وسرقاتهم”.

 

وأكد أن المطالب “ليست تعجيزية ويمكن اختصارها بجملتين: تطبيق القوانين في احتساب زيادات معاشاتكم، واحترام تضحياتكم وجهودكم والوفاء لكم ولشهدائكم ومعوقيكم”.

 

وختم: “لن نترك الساحة فهي لنا كما كانت دائما إلا وقد أقرت حقوقنا كاملة، فكفى تذاكي ومناورات احتيالية واختراع نصوص لا تستند الى أي قانون أو دستور. وإننا في الهيئة الوطنية لمتقاعدي القوات المسلحة نحذر المسؤولين في الدولة من مغبة التمادي في تهميشنا وأكل حقوقنا، واللعب بمصائرنا، وبلقمة عيشنا في تقاعدنا وعجزنا عن كسب رزقنا. أيها العسكريون المتقاعدون الساحة لكم وأدعوكم الى البقاء فيها الى أن ننال حقوقنا كاملة”.

 

وبناءً على التوصيات التي أطلقتها هيئة التنسيق النقابية، دعت مصلحة المعلمين في “” الزملاء الرفاق جميعهم للإعتصام اليوم أمام جمعية المصارف في وسط بيروت، للطلب من رئيس الجمهورية العماد الإسراع في توقيع قانون سلسلة الرتب والرواتب ونشره في الجريدة الرسمية قبل 17 آب 2017.

متطوعو يعتصمون بدورهم في ساحة رياض الصلح بجانب خيمة أهالي .

 

 

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة