المرعبي: لدعم المجتمعات المضيفة ولحلّ سياسي يؤمن للنازحين العودة الآمنة

المرعبي: لدعم المجتمعات المضيفة ولحلّ سياسي يؤمن للنازحين العودة الآمنة
المرعبي: لدعم المجتمعات المضيفة ولحلّ سياسي يؤمن للنازحين العودة الآمنة

استقبل وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي في الوزارة، رئيس وزراء البوسنة والهرسك السابق، وعضو “نادي مدريد” زالتكو الكمدزيغا، الذي يزور ضمن بعثة لـ”نادي مدريد”، لاستطلاع إمكانات التعاون في ما يتعلق ببلورة سياسات جديدة لمكافحة التطرف والإرهاب.

وشرح المرعبي لـ الكمدزيغا “تداعيات النزوح السوري على لبنان على المستويات الإقتصادية والإجتماعية والبيئية”، مذكرا بأن “اللبنانيين احتضنوا النازحين السوريين في منازلهم، وتقاسموا واياهم لقمة العيش، ولكن مع طول امد الأزمة، تعرضت الموارد الشحيحة اصلاً والبنى التحتية إلى الاستنزاف، وهذا ما سيتسبب في خلق توترات مستقبلية، ولا سيما في ظل المنافسة الحادة على فرص العمل بين اللبنانيين والنازحين السوريين”.

وشدد المرعبي على ان “اللبنانيين باتوا يتطلعون الى بنسبة اكبر بسبب أزمة النزوح السوري، وبالتالي من غير الجائز ان يستمر المجتمع الدولي بالوقوف متفرجاً حيال ما يجري، في ظل استمرار الاجرام على يد ، بما هو مرادف للتطرف والإرهاب”.

ولفت إلى أن “اسباب التطرف تتفاقم والمطلوب انجاز حل سياسي يؤمن للنازحين السوريين العودة الآمنة، حين توفر الظروف الملائمة لذلك، ومن الأولوية بمكان توفير الدعم للمجتمعات المضيفة على المستويات كافة”.

الكمدزيغا

من جهته، أثنى الكمدزيغا على احتضان لبنان للنازحين السوريين، داعيا الى دعم اكبر من الأسرة الدولية.

يذكر أن الكمدزيغا هو المؤسس والرئيس لمؤسسة سراييفو للمجتمعات والقيم المشتركة ويزور لبنان ليشارك والوزير المرعبي في ورشة عمل ينظمها “بيت المستقبل” و”نادي مدريد” الاربعاء في 31 الشهر الجاري في بكفيا، تحت عنوان “لبنان والنازحون السوريون، إشكاليات الكرامة الإنسانية ومواجهة التطرف والعودة الآمنة”.

وشرح الكمدزيغا للمرعبي برنامج واهداف مبادرته التي تتعلق “ببناء جسور السلام ومكافحة أسباب التطرف وتعبيراته من العنف والارهاب”، ودور” نادي مدريد” في تعزيز الشراكة الأورو – متوسطية في بناء هذه السياسات”.

وتوافق الطرفان على “استمرار التواصل، وتبادل الخبرات في مجال مواجهة ظاهرتي التطرف والإرهاب عبر معالجة مسبباتها من فقر وجهل وشح موارد”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تجمع المالكين: لانجاز الخطوات الباقية بإنشاء حساب الدعم رأفة بالمالكين والمستأجرين
التالى كبارة: دماء شهداء التقوى والسلام امانة في اعناقنا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة