أخبار عاجلة
واشنطن تدين أعمال التطهير العرقي ضد الروهينغا -
بماذا طالبت محكمة أميركية إيران؟ وما علاقة لبنان؟ -
ولادة عجل بـ 5 أرجل! (فيديو) -
قاذفات روسية بعيدة المدى تقصف أهدافا لداعش في سوريا -
"حضارات السودان" بالفرنسية: خارطة آثار ودليل سياحي -
بالفيديو.. خطأ فادح يورّط وزارة الدفاع الروسية -
روسيا: مؤتمر الحوار السوري مطلع ديسمبر -

العريضي: لا مصلحة للبنان في أي خلاف مع دولة الكويت

العريضي: لا مصلحة للبنان في أي خلاف مع دولة الكويت
العريضي: لا مصلحة للبنان في أي خلاف مع دولة الكويت

لينكات لإختصار الروابط

إعتبر النائب غازي العريضي أن الإستعداد لمعركة جرود والرغبة في خوضها لإنهاء الحالة الموجودة هناك والتي تمتد نحو رأس بعلبك والقاع كانت موجودة منذ فترة طويلة.

وفي حديث لبرنامج أقلام تحاور عبر “صوت ” – ضبيه، شرح العريضي أن التوقيت والعمل الميداني لمثل هذه المعركة يتحدد في وضع سياسي معين، وأوضح  أنه في الفترة السابقة كان الوضع السياسي الداخلي أكثر تعقيداً من اليوم، في حين أن الوضع الإقليمي في  كان يتقدم فيه موضوع الزبداني وكفريا والفوعة وكل ما حصل من أحداث للتخلص من المسلحين الموجودين بالقرب من الحدود السورية اللبنانية.

العريضي أضاف أنه مع النقاش الداخلي الهادئ والموضوعي للبحث في الاستراتيجية الدفاعية مشيراً الى أن الامر ليس متاحاً الآن ذلك أن الاستراتيجية الدفاعية لا تناقش في لبنان تحت تهديد خارجي ويجب حصول التفاهم في الداخل.

هذا وقال العريضي رداً على سؤال عن العقوبات الاميركية على ” لا اثق بالسياسة الاميركية والعقوبات لا قيمة لها وهي انتقام منا جميعا وليس من حزب الله فقط ، حزب الله قام بانجاز كبير وهو حالة شعبية لبنانية بغض النظر عن بعض الاصوات التي صدرت ، فكيف يستأصل؟ ”

وعن سلسلة الرتب والرواتب اعتبر العريضي أن أي قرار تحت الضغط او العجلة او المزايدة او على ابواب الانتخابات لتحقيق مكاسب كما حصل لن تكون نتائجه الا كارثية.  واشار الى ان هذا القرار اتخذ  في وقت تحتضر فكرة الدولة في لبنان معتبراً ان النتيجة الطبيعية للسلسلة ستكون زيادة الاقساط المدرسية.

وفي مسألة النازحين، وصفها العريضي بالمعقدة واعتبر أننا فشلنا في لبنان في مقاربتها والوصول الى تصور واحد حولها ولفت الى انه اذا استمر النقاش حولها بهذه الطريقة فسنبقى اسرى مشاكلنا الداخلية ولن نقاربها بموضوعية تحمي الواقع السياسي اللبناني.

العريضي رأى أن لا مصلحة للبنان في أي خلاف مع دولة الكويت لانها لم تتدخل قط في الشأن الداخلي اللبناني  وأضاف انه من المهم التفاهم لبنانياً على موقف موحد يقدم للكويت وقد بدأ ذلك في وتبقى الامور الاجرائية التي يجب معالجتها عبر القنوات الدبلوماسية .

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اللقاء بين عون والحريري سيجيب على تساؤلات عدة
التالى وجود السفير السعودي في بيروت رسالة للعهد

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة