أخبار عاجلة

بالصور: توأمة بين بلديتين… سوفتير الفرنسية تسمي إحدى شوارعها “حدشيت”

أطلقت بلدية سوفتير الفرنسية اسم “حدشيت ” على إحدى شوارعها في 29/7/2017 وذلك بحضور قائم بأعمال السفارة اللبنانية في فرنسا السيد غدي الخوري وممثل رئيس حزب “” مسؤول مقاطعة في القوات ايلي عبد الحي والرئيس الأسبق لبلدية حدشيت الاستاذ نبيل دريبي ممثلا نائب بشري السيدة ستريدا .

لهذه المناسبة وضمن برنامج التوأمة بين البلديتين أتى وفد رسمي من حدشيت للمشاركة بحفل تدشين من الشارع واستكمال الخطوات العملية لمعاهدة التوأمة وتطوير سبل التعاون وتبادل الخبرات.

ترأس الوفد اللبناني نائب رئيس المجلس البلدي الأستاذ دافيد زيد ورئيس البلدية السابق الاستاذ ايلي حمصي الذي كان قد وضع حجر الأساس لمشروع التوأمة خلال زيارته لسوفتير ربيع عام2015  ويرافقه دافيد زيد ممثل رئيس البلدية الحالي روبير رزق  .

ضم الوفد عدد من أعضاء المجلس البلدي : الأستاذة صباح غنوم، الأستاذ جوزيف القديس وعقيلته ، الأستاذ ميشال هيكل والأستاذ جورج غندور .

السيدة انطوانيت توما والأستاذ طوني ساسين والأستاذ رودريغ رزق وجوزيف صوايا كانوا قد انضموا إلى الوفد البلدي.

لوحظ الوجود القواتي الكثيف لكادرات الحزب المتواجدين في فرنسا. واتوا من معظم الاماكن الفرنسية.

وشكر عرابوا التوأمة روجيه بو نادر وبيار ساسين كل من شارك حدشيت في هذه المناسبة وبالاخص : مروان حرب، جورج نصير، كريستيان ونيللي أمين وكل من ساهم بصمت لانجاح هذه التوأمة.

اضافة الى مواكبة القوات اللبنانية هذا المشروع ودعمه معنويا منذ أول يوم، ولاسيما رئيس جزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع و النائب ستريدا جعجع الذين لم يوفروا اي جهد أو مناسبة دون التعبير عن هذا الدعم.

كما اقام الوفد البلدي احتفال تكريس شخص القديس شربل في 26/7/2017 الذي احضره الوفد هدية لسكان البلدة المضيفة ليوضع على مدبح كنيسة سيدة Notre Dame.

اقيم للمناسبة قداس الهي ماروني ترأسه مطران باريس المونسنيور الجميل عاونه الكاهن كريستوفر وحضور رئيس اتحاد البلديات YVes d’Amécourt  ، ونائب الرئيس، واعضاء لجنة التوأمة وحشد من اهالي البلدة.

وتضمنت عظة المونسنيور الجميل شرحا مفصلا عن حياة واعمال القديس شربل وكان المؤمنون يصغون بانتباه طالبين شفاعة هذا القديس العظيم

هذا وفي الأيام التي سبقت الاحتفالات الرسمية جال الوفد في زيارات سياحية للتعرف على المعالم التاريخية للبلدة والمنطقة المحيطة.

إلى جانب ذلك قام الوفد الرسمي الحدشيتي بزيارة إلى سيدة لورد ورافقه مجموعة من أهالي سوفتير برئاسة رئيس بلديتها وعدد من الأهالي والمعنيين بالتوأمة وكان في استقبالهم مطران لورد المونسنيور نيكولا بروفيه بحضور مطران الموارنة في فرنسا ناصر الجميل.

عاد الوفد اللبناني إلى حدشيت حاملا معه تحيات أهالي ومسؤولي سوفتير لبلدة حدشيت ووعدا باستكمال الخطوات العملية للتعاون بين البلدتين بغية تحقيق الأهداف المرجوة من هذا المشروع من الناحية الإنمائية و تبادل الخبرات.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة