أوساط “المستقبل”: ما جرى تسوية بين طرفين متحاربين برعاية تركيا وإيران

أوساط “المستقبل”: ما جرى تسوية بين طرفين متحاربين برعاية تركيا وإيران
أوساط “المستقبل”: ما جرى تسوية بين طرفين متحاربين برعاية تركيا وإيران

إستغربت أوساط سياسية محسوبة على تيار” المستقبل”، إطلاق سراح موقوفين في السجون اللبنانية بمقابل الإفراج عن أسرى “”.

وتساءلت الأوساط نفسها في تصريحات إلى صحيفة “الأنباء” الكويتية: لماذا “حزب الله” يفرض على الدولة مطالبه، ولا تستطيع الدولة ان تقنع الحزب أو تفرض عليه عدم المشاركة في الحرب السورية وفي بلدان عربية أخرى؟

وفضلت الأوساط المحيوبة على “المستقبل”، الإنتهاء من حالة الإرهابية، بدلا من مفاوضته وتأمين خروجه من البقعة المحاصرين فيها، ليتعاظم إرهابه لاحقا.

ولاحظت ان التنسيق مع الحكومة السورية الذي رفضته حكومة الحريري حصل، فالحافلات التي تكفلت بنقلهم تابعة للنظام السوري الذي عهد اليها ايضا بحماية الطريق.

كما لاحظت الأوساط ان “حزب الله” فتح معركة الجرود مع “فتح الشام” يوم سفر رئيس الحكومة الى واشنطن ، وأقفلها بعودة الحريري من واشنطن ، وبدلا من الإجهاز على “فتح الشام”، راح يفاوضها على تبادل الجثامين والأسرى، ضمن إطار التسوية المطروحة، فإذا بأبو مالك التلي يطرح الشروط والتعجيزات، ما أوحى بأنه ليس في الأمر منتصر ومهزوم، بل مجرد طرفين متحاربين يتفاوضان في تسوية وبرعاية خارجية مداها تركيا وإيران .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أبو زيد: واهِم من يعتقد أن عون يحاول قضم صلاحيات بري والحريري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة