مطر: الإمرة في القاع للجيش اللبناني.. والأهالي مطمئنون

مطر: الإمرة في القاع للجيش اللبناني.. والأهالي مطمئنون
مطر: الإمرة في القاع للجيش اللبناني.. والأهالي مطمئنون

بلدة القاع التي استهدفها تنظيم “” بسلسلة عمليات إنتحارية في العام الماضي وسقط فيها عدد من المواطنين، تعج بالحركة، فالأهالي مطمئنون لحضور الذي قام بتثبيت نقاط عسكرية داخل البلدة في محاولة لمنع تسلل الإرهابيين اليها.

الإجماع على دعم الجيش في معركته ضد الإرهاب ليس غريباً على بلدة ينتمي نصف شبانها الى المؤسسة العسكرية ، فأينما توجهت في شوارع البلدة ستطالعك يافطات التأييد والدعم مترافقة مع أناشيد عسكرية تتردد أصداؤها من البيوت والسيارات.

ويرجح رئيس بلدية القاع بشير مطر ان يقود الجيش اللبناني معركة لإخراج إرهابيي “داعش” من جرود القاع ورأس بعلبك ، ويقول في حديث لصحيفة “القبس” الكويتية: “هذا ما توحي به الإستعدادات العسكرية واللوجستية للجيش اللبناني.. متى؟ لا نعلم التوقيت”. ويضيف: “القاعيون كلهم وراء الجيش في معركته، فتحرير الأرض أولوية”.

ولدى سؤاله عما اذا كان “”، الذي يحتفظ بمراكز في جرود القاع سيشارك في المعركة الى جانب الجيش، يقول مطر ان المعركة في هذا الجزء اللبناني هي بإمرة الجيش اللبناني، ويضيف ان “حزب الله” سيسلم مراكزه الواقعة في شمال – شرق الجرود الى الجيش.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الخارجية تتولى معالجة مذكرة الكويت حول “خلية العبدلي” بتوجيهات رئاسية
التالى ردّ عون لسلسلة الرتب والرواتب سيضع مصيرها على المحك

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة