أخبار عاجلة
معايير جديدة صادمة في تشخيص ضغط الدم المرتفع! -
غوتيريش: انتهاكات حقوق الإنسان بسوريا مستمرة -
وقفة مع فاطمة الصمادي -
تركيا: الوحدات الكردية في الرقة تعمل لغزو المنطقة -
أمريكا تلاحق إيرانيا سرق "لعبة العروش" وطالب بفدية -
حملة عالمية لإنقاذ حياة طفل يملك زمرة دم نادرة -
الحريري “يتريث” و3 شروط لسحب استقالته -

ملقياً تحيّة لجيش النظام السوري… نصرالله: نأمل أن تتمكن قيادة الجيش اللبناني من تحمّل مسؤوليتها

ملقياً تحيّة لجيش النظام السوري… نصرالله: نأمل أن تتمكن قيادة الجيش اللبناني من تحمّل مسؤوليتها
ملقياً تحيّة لجيش النظام السوري… نصرالله: نأمل أن تتمكن قيادة الجيش اللبناني من تحمّل مسؤوليتها

لينكات لإختصار الروابط

رفض الأمين العام لـ”” السيد في مستهلّ مؤتمره الصحافي، الردّ على تصريحات الرئيس الأميركي لعدم إحراج الوفد الحكومي في واشنطن، متمنياً عودة الوفد بسلامة.

ولمناسبة عيد في 1 آب توجه نصرالله بالتحيّة للجيش اللبناني عمدة شريك الثلاثيّة على حد قوله، ملقياً تحية أخرى موازية لجيش وضباطه ورتبائه”.

نصرالله أعلن أن المعركة في جرود فليطة المعركة كانت مشتركة بيننا وبين النظام السوري وسقط لهم قتلى وجرحى وفي الأرض السورية لم يعد هناك وجود للنصرة، وأمل أن تتمكن قيادة الجيش اللبناني من تحمّل مسؤوليتها، وقال: “نحن جاهزون لتسليم كل المواقع التي دخلناها إلى الجيش اللبناني ليعود الأهالي إلى مناطقهم.

وعن دور الجيش اللبناني أشار نصرالله إلى أنّه قام بحماية النازحين وحتى المخيمات التي هي خارج سيطرته في وادي حيمد ووادي الملاهي ومنع المسلحين الإرهابيين الإقتراب من النازحين وخيمهم حتى أنّه كان يقصف بعض المواقع نتيجة لمعلومات معينّة”.

وعن الميدان في جرود ، تابع نصرالله: هدف هذه المعركة الحالي هو إخراج المسلحين من المنطقة التي تسيطر عليها “النصرة” سواء في جرود فليطة أو في جرود عرسال، مشيراً إلى أن هذه المعركة كانت مقررة منذ العام 2015 وتمّ تأخير تنفيذها، واضاف: “المعركة حق واضح لا ريب فيه ومن يتردد بذلك فليذهب ويسأل قرى الهرمل والقاع والفاكهة ورأس بعلبك واللبوة وقرى بعلبك ومن خلفهم كل

واعتبر نصرالله أنّ قرار المعركة لا علاقة له بأي جهة إقليمية فهو ليس بقرار إيراني ولا قرار سوري  إنّه قرارنا وحدنا وقد طلبنا المساعدة من لاجيش السوري لذلك فلترتاح أعصاب المحللين.

وعن موعد حسم المعركة في عرسال رأى نصرالله أنّ المسلحين خرجوا من جرود فليطة وهم خسروا في عرسال وبقي عدد من الكيلومترمربع لهم، ولكن عمليا أصبحوا في مكان ضيق من جهة لديهم نصرالله، ومن جهة ثانية لديهم الجيش اللبناني، ومن جهة ثالثة لديهم الذي يذلهم للإنضمام إليهم وشرط “داعش” الأوّل مبايعة البغدادي وهذا أمر مذل جدا للنصرة.

وطالب وسائل الإعلام عدم وضع سقف زمني والقول إن المعركة شارفت على نهايتها فوقتنا معنا ولا ينبغى أن نستعجل، مشيراً إلى وجود جهة رسمية لبنانية تقود المفاوضات مع “” وهناك جدية أكثر من اي وقت مضى لكن هناك قليل من البعد عن الواقع.

وأعلن نصرالله أنّ الحزب يتواصل مع القيادة السورية للتنسيق بينها وبين القيادة اللبنانية لتأمين إخراج مسلحي سرايا أهل الشام أين ما أرادوا وبالوقت الذي يريدونه” في وقت فوتت “جبهة النصرة” فرصة قبول الوساطات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيران تدفع الحريري إلى الإستقالة بعد تهديد مباشر لحياته
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة