جنبلاط: بيني وبين الحريري سحابة صيف عابرة

جنبلاط: بيني وبين الحريري سحابة صيف عابرة
جنبلاط: بيني وبين الحريري سحابة صيف عابرة

 

لم يكن اكثر خصوم الرئيس والنائب وليد يتوقعون ان تذهب العلاقة بينهما الى قطيعة مفتوحة، فكل منهما يحتاج الى الآخر في المفاصل الرئيسية، و”لا بد من معالجة الخلاف بينهما”. وقد ترسخ هذا الاقتناع بين الرجلين عقب اغتيال الرئيس رفيق الحريري في شباط 2005، إذ كان جنبلاط في موقع رأس الحربة الى جانب العائلة وشد عضدها، وساهم في الوقوف الى جانبها في اكثر من محطة. ويعرف الحريري ولا سيما عمته النائبة بهية، هذا الامر جيداً ولو تباعد الطرفان بسبب عدم تطابق رؤيتهما حيال اكثر من ملف بدءا من طريقة التعامل مع “” ولا تنتهي عند تحليل التعاون الذي استجد بين “” و”” قبيل انتخاب العماد رئيساً للجمهورية، والتحول الذي اجراه الحريري في هذا الاستحقاق ليفتح صفحة واسعة مع الوزير جبران باسيل خطّها الاخير والسيد نادر الحريري بعناية ودرس مشبعين.

 

وبعد السهام الاخيرة التي تبودلت بين المختارة و”بيت الوسط” وحصول شبة قطيعة بينهما في الشهرين الاخيرين، مضافة الى اعتراض جنبلاط على طريقة الوزير غطاس خوري مع ما تبقى من البيوت الاثرية في ، الا ان الاتصالات بين الطرفين عادت الى التفاعل بعد الاتصال الذي اجراه جنبلاط بالحريري والذي سيتوج بلقاءات وان لم تعد الى سابق عهدها، مع الاشارة الى انها ليست المرة الاولى يحصل مثل هذا التباين بينهما و”هما سيلتقيان في نهاية المطاف”. ويضع الحزب التقدمي هذا الامر في خانة “الطبيعي في الحياة السياسية”. أما من جانب “تيار المستقبل”، فان هذه الاشكالية لم تُحل نهائياً، خصوصاً بعدما اتهمه جنبلاط بـ”الافلاس السياسي”.

 

وكان من الملاحظ في في الاعوام الاخيرة ان الحزبين تجاوزا الكثير من المصاعب، وان مسيرتهما المشتركة تجمعهما اكثر من نقاط الاختلاف التي من غير المتوقع ان تصل شظاياها الى استحقاق الانتخابات النيابية، ولا سيما ان للحريري تأثيرا كبيرا وبارزا في اقليم الخروب الذي يشكل مساحة انتخابية رئيسية في دائرة الشوف – عاليه التي لطالما “قاتل” جنبلاط اكثر المشاريع التي طرحت – الارثوذكسي والتأهيلي وسواهما- ليكون القضاءان في دائرة واحدة، وان لم يكن مشروع الــ 15 دائرة على اساس النسبية محل طموحه. ولم يتوقف الى اليوم عن اطلاق القفشات على طريقة الصوت التفضيلي واحتساب الاصوات ودعوته الى فتح مدارس خاصة لتعلم هذا الاختصاص في علوم الانتخابات. وهو لم يغص في هذه المسألة وتفاصيلها بل تركها للدوائر المعنية في ماكينة الحزب وانشغال نجله تيمور بها، والذي باشر تحضيراته ولقاءاته في هذه الدائرة التي لا تغيب عنها انظار مرشحي “التيار الوطني الحر”، اضافة الى طموح “” بعدم الاكتفاء فقط بمقعد النائب جورج عدوان في الشوف، وتبقي عيونها على عاليه للفوز بمقعدها الارثوذكسي، في وقت لن يتخلى الحزب التقدمي بسهولة عن التمسك بمقاعده المسيحية اضافة الى المقعد السني الذي يشغله النائب علاء الدين ترو في الاقليم.

 

من جهته، لا يرغب جنبلاط في تسليط الضوء اكثر على ما رافق مسار علاقته بالحريري في الاسابيع الاخيرة والتي وصلت الى حد المقاطعة حتى في افطارات رمضانية. ويوضح لـ”النهار” بالقول: “إنها سحابة صيف قطعت بيني وبين الحريري، وستعود امور العلاقة الى مجاريها الطبيعية”. ولم يعلّق كعادته على لقاء مرتقب بينهما وما ستحمله الايام المقبلة من رسم لهذه العلاقة بعد ترميمها على طريقة ما يحصل بين مختلف الافرقاء في ، فكيف اذا كانت على مستوى مكونين كبيرين وفاعلين داخل طائفتيهما.

 

وبعد طي صفحة الخلافات بين الحريري وجنبلاط يصبح في حكم المؤكد انهما سيحلان في لائحة واحدة في الشوف – عاليه، ولا سيما ان التقدمي ارسل اشارات قبل الاتفاق على توحي بالتوجه الى امكان التوافق على المقاعد في هذه الدائرة، ولا يزال يميل الى هذا المخرج. وفي حال عدم التوصل الى تحقيق هذا الامر فهو لا يخشى على حضوره بعد جمع اصوات الكتلة الدرزية في هذه الدائرة حيث ستخوض الاستحقاق باطمئنان، اضافة الى استنادها الى علاقات طيبة مع “تيار المستقبل” و”القوات” والكتائب ايضا وعلاقاتها التاريخية من ايام كمال بك مع شخصيات وعائلات مسيحية في هذه المنطقة لن تخرج بسهولة من تنشق هواء المختارة، على عكس القائلين ان “الثنائي المسيحي” سيقبض على مجموع الاصوات المسيحية. ولا يشعر رئيس التقدمي بقلق بعد اطمئنانه الى انطلاقة نجله تيمور وحركته عقب تسلمه عباءة الزعامة المحصنة بمظلة دفاع حزبية فاعلة بدأت باطلاق ماكينتها في الجبل بغية تأمين المواكبة والدعم المطلوبين لتيمور في امتحانه الاول ليحافظ على استمرار إرث عائلته في قلب جبل لبنان.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انتهاء عملية اخلاء مسلحي النصرة وعائلاتهم وآخرين من عرسال
التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة