لبنان أمام تحد كبير لتطهير مخيمات اللاجئين من الإرهابيين والمتطرفين

لبنان أمام تحد كبير لتطهير مخيمات اللاجئين من الإرهابيين والمتطرفين
لبنان أمام تحد كبير لتطهير مخيمات اللاجئين من الإرهابيين والمتطرفين

وضعت التطورات العسكرية التي تمخضت عن العملية الاستباقية التي قام بها في عدد من في جوار بلدة ، السلطة السياسية أمام واقعٍ جديد إزاء التعامل مع قضية هذه المخيمات في المرحلة المقبلة، حيث تبين أن بعضاً منها أصبح مأوىً للإرهابيين والمتطرفين، كما حصل في مخيمي “النور” و”القارية” التابعين للنازحين السوريين.

وقالت مصادر وزارية بارزة لـ”السياسة” إن الأمر يستوجب “اعتماد طريقة جديدة في التعامل مع ملف النازحين الذي ما عاد للبنان قدرة على تحمل تداعياته الأمنية والاجتماعية، بعدما ظهر بوضوح أن الإرهابيين يستخدمون هذه المخيمات كمنطلقٍ للاعتداء على الجيش، في الوقت الذي يعمل الجيش وعناصره على تأمين الحماية لهذه المخيمات ويوفرون لأهلها ما يحتاجون إليه، وبالتالي فإن الحكومة مطالبة باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتطهير هذه المخيمات من العناصر الإرهابية والتكفيرية التي تريد زعزعة الاستقرار وتفجير الساحة الداخلية، من خلال استخدام هذه المخيمات كبؤر لممارسة الإرهاب وتعريض حياة اللبنانيين للخطر”.

وأشارت المصادر إلى أن “ سيضع يده على هذا الملف وسيكون له الموقف المناسب في دعم الجيش وتأمين الغطاء له للقيام بكل ما يلزم لمواجهة الإرهابيين أينما كانوا وحماية السيادة اللبنانية لقطع دابر الفتنة وعدم السماح لأحد بزعزعة الاستقرار الداخلي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة