أخبار عاجلة
بالصورة: سلام على تعرفة الـParking الموحدة… -
الحجازي: لهذا… تربح “القوات”! -

تضارب مصالح سوري – إيراني يشق صفوف الحلفاء في لبنان

تضارب مصالح سوري – إيراني يشق صفوف الحلفاء في لبنان
تضارب مصالح سوري – إيراني يشق صفوف الحلفاء في لبنان

أبلغ “” رئيس الحكومة اللبناني الأسبق نجيب ميقاتي أنه لن يحافظ على حلفه معه، بل سيتحالف مع رئيس الوزراء الحالي في الإنتخابات النيابية ، وفق ما كشف عنه الإعلامي المقرب من الحزب سالم زهران .

وحرص ميقاتي مؤخرا على التمايز في مواقفه عن “حزب الله” في مفاصل عديدة، أبرزها مشاركته في التوقيع على الرسالة التي عرفت باسم رسالة الرؤساء الخمسة، والتي أرسلت إلى القمة العربية الأخيرة في الأردن.

وتستبعد بعض القراءات أن يكون هذا التمايز السبب الذي دفعه إلى تفجير العلاقة معه، ويعيدون السبب الفعلي إلى بروز تضارب في المصالح السورية الإيرانية.

ويفرض التضارب إعادة إنتاج للتحالفات والعداوات بين المحسوبين على والذين يتصدرهم حزب الله، والمحسوبين على والذين يتصدرهم رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي والنائب سليمان فرنجية .

ويأتي الإعلان عن نهاية التحالف بين “حزب الله” وميقاتي في الوقت الذي يبدو فيه التحالف المعقود بين “حزب الله” والمحسوبين على ، من قبيل النائب سليمان فرنجية وحزب “البعث”، على شفا الإنهيار.

وبدا “حزب الله” منحازا إلى “” الذي لا يخفي سياسته الإقصائية الموجهة ضد فرنجية وغيره من الشخصيات المسيحية. ودفع ذلك على ما يبدو فرنجية إلى الانفتاح على “”، الخصم اللدود لـ”حزب الله”.

ويقول مراقبون إنه لا يمكن لأي علاقة بين الحريري و”حزب الله” أن ترقى إلى مستوى الحلف الفعلي أو أن تتجاوز حدود التفاهمات الداخلية.

ويشير هؤلاء إلى أنه إذا كان المقصود بالحلف هو التنسيق الإنتخابي فإن ذلك لا يعني على الإطلاق تطويرا للعلاقة القائمة بين الطرفين منذ فترة والتي تشمل رئيس مجلس النواب نبيه بري …

ويمكن فهم مواقف “حزب الله” المتعلقة بضرورة تحجيم حلفاء الأسد في من خلال ردها إلى تفاعله مع التطورات التي كرست إجماعا غربيا عربيا على محاربة إيران ، في مقابل إبداء الكثير من الليونة تجاه الأسد تمهيدا للقبول بدور له ينسجم مع مآلات نهاية الحرب، وتثبيت مناطق نفوذ القوى الكبرى.

وتؤكد قراءات عديدة أن “حزب الله” يريد الاحتماء بالحريري لمواجهة رياح الأزمات الخارجية التي لا تصب في صالحه، وتكريس معادلة حكم إسلامية يتقاسم فيها السنة والشيعة النفوذ على حساب المسيحيين…

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة