أخبار عاجلة
شخصيات بارزة إلى السعودية بدءاً من نهاية الأسبوع -
الحريري يبدأ غربلة لوائحه -
عقوبات أميركية جديدة ضدّ “حزب الله” -

حفل تدشين البيت الأزرق الإحترازي للأمراض العقلية والمطبخ المستحدث في سجن رومية

صـدر عن المديـرية العـامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعـبـة الـعـلاقات العامة البلاغ التالـي:

اقيم صباح اليوم الاربعاء 28/6/2017، برعاية وزير الداخلية والبلديات الاستاذ نهاد المشنوق، حفل تدشين البيت الأزرق الإحترازي للأمراض العقلية والمطبخ المستحدث في سجن رومية، وذك في اطار مشروع  “تطوير الظروف الحياتية في السجون” الذي تقوم به وزارة العدل – مديرية السجون – بالتنسيق مع وزارة الداخلية والبلديات والمديرية العامة لقوى الامن الداخلي وبالمساعدة الفنية من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة UNODC والممول من مكتب التعاون التنموي الايطالي.

وقد جرى الحفل بحضور العميد المتقاعد منير شعبان ممثلاً وزير الداخلية والبلديات، العقيد الإداري انطوان الحلو قائد منطقة جبل وكالة ممثلاً المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، السيدة سيمونا دي مرتينو ممثلة السفير الإيطالي، الدكتور جيانندريا ساندري مدير مكتب التعاون التنموي الايطالي، العقيد المهندس وسام بو هدير قائد سرية السجون المركزية وكالة، الرائد محمد القرصيفي آمر سجن الأحداث، القاضي رجا ابي نادر المكلف بمديرية السجون، السيدة هلا ابو سمرة رئيسة مصلحة الأحداث في وزارة العدل، ومن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة السيدة اليزابيت سندستروم مديرة المكتب والسيدة رينه صباغ منسقة البرامج.

وفي هذه المناسبة القت السيدة سيمونا دي مرتينو ممثلة السفير الإيطالي، ، كلمة عبرت في خلالها عن اهمية دعم وحماية حقوق الإنسان لأشد الناس ضعفا كهدف أساسي من اهداف مكتب التعاون التنموي الايطالي لأنه يسهم في رفاه السجناء وإعادة إندماجهم. وان النشاطات الرئيسية لدعم حقوق الإنسان تم تنفيذها في سجن رومية من قبل وزارة العدل ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالتعاون الوثيق مع وزارة الداخلية. كما اعلنت عن اطلاق المشروع الجديد في سجن رومية لتحسين الظروف الحياتية في السجون عامة وسجن رومية خصيصاً.

كما كانت كلمة للقاضي رجا أبي نادر أشاد فيها بنجاح المشروع ونتائجه البارزة، كما شكر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومكتب التعاون التنموي الايطالي على جهودهم لإعادة ترميم البيت الأزرق الذي كان في حالة يرثى لها وتشغيل المطبخ المستحدث، وشدد على ضرورة متابعة هذة الأعمال والمحافظة عليها.

ثم القى العميد المتقاعد منير شعبان كلمة اكد على حرص الوزارة بشخص وزير الداخلية والبلديات على تحسين الظروف المعيشية في السجون. كما شكر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ، السفارة الإيطالية، ومكتب التعاون التنموي الايطالي على دعمهم المستمر. وأعرب عن رغبة الوزارة في التطلع الى المزيد من الدعم الذي يؤدي إلى إنجازات مماثلة لتلك التي أنجزت اليوم.

تم بعدها القيام بجولة على المطبخ المستحدث للوقوف على الانجازات من حيث المعدات وكيفية الطهي وسير العمل فيه.

وختم اللقاء في المأوى الإحترازي – البيت الأزرق حيث جرى الإطلاع عن كثب على الظروف المعيشية في المبنى الذي تم تأهيله. وبعد شكر السجناء ذوي الأمراض العقلية الجميع من خلال عزف أحدهم على العود، تم تقديم كتيب عن انجازات المشروع من قبل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالصورة: وفاة 3 أشخاص في لبايا بعد انقلاب سيارتهم
التالى المشنوق: لمنع أي اضطراب أمني أثناء الإحتفالات بعد صدور الحكم في قضية اغتيال الرئيس الجميل

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة