أخبار عاجلة
بري: الجيش يقوم بعمل بطولي ووطني.. وينتصر -

نصرالله: لن يبقى القتال بين لبنان وإسرائيل في حال إندلعت الحرب بيننا

نصرالله: لن يبقى القتال بين لبنان وإسرائيل في حال إندلعت الحرب بيننا
نصرالله: لن يبقى القتال بين لبنان وإسرائيل في حال إندلعت الحرب بيننا

 

 

أكد الأمين العام لـ”” السيد ان إستغلت الأحداث في المنطقة لتصفية القضية الفلسطينية، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من حصار وتجويع وإعتقالات وقتل على الشبهة وهدم المنازل يشكل ضغطاً هائلاً لتيئيس الشعب الفلسطيني.

نصرالله وفي كلمة له بمناسبة “يوم القدس العالمي”، اشار الى ان كداعم أساسي لفلسطين وحركات المقاومة تتعرض لضغوطات وعقوبات وخصوصاً بعد قمة الرياض التي كان عنوانها عزل إيران هدفها نقل الحرب إلى إيران واستخدام الحركات الإرهابية لزعزة إيران لكن النظام السعودي أعجز من أن يشن حرباً على إيران.

ولفت الى ان دولة مركزية من محور المقاومة وخط امامي في المواجهة وعقبة كبيرة أمام أي تسوية عربية شاملة على حساب الفلسطينيين وعملوا على إسقاطها وجاؤوا بـ”” لتحطيم سوريا وتسليمها لقيادات هزيلة خاضعة.

واعتبر ان حركات المقاومة مهددة دائماً بالحرب ومن الهوان أن يقف الرئيس الأميركي أمام رؤساء العرب ويهدد حركات المقاومة في المنطقة وملاحقتها.

واردف: “ أظهر إرادة سياسية واضحة وقوية أنه لن يكون جزءاً من مشروع إسقاط القضية الفلسطينية”.

وتابع: ” الحرب على اليمن لها أسباب عديدة وأهمها عدم قبول حركات مقاومة لأنها تهدد المصالح الاميركية ولأن الشعب اليمني يقف إلى جانب القضية الفلسطينية”.

وقال: “أجمعت الأجهزة الأمنية الإسرائيلة بأن فلسطين هي فقط غزة والقدس عاصمة أبدية لفلسطين وليبرمان كان واضحاً عندما قال ممنوع عودة ربع لاجئ، مضيفاً: “إنهاك كل الدول العربية في المنطقة سببه إخراج القضية الفلسطينية من دائرة الإهتمام”.

واوضح ان إسرائيل تطالب اليوم بعلاقات إقتصادية ودبلوماسية كاملة مع الدول العربية وتطبيع كامل وبعدها تفكر إسرائيل بالجلوس مع العرب لحل القضية الفلسطينية.

واشار الى ان هناك محور أميركي وبعض الدول الإسلامية ومحور آخر هو محور المقاومة الذي يدافع عن الشعب الفلسطيني وقضيته وكان الأميركي يعتقد بأن هذا المحور امام الحرب الكونية سينهار ولكن أول إنجاز تحقق هو صمود محور المقاومة على مر سنوات من الحروب.

واستطرد: ” لدينا معلومات بأن السلاح الجوّي الإسرائيلي يقاتل إلى جانب التحالف العربي في اليمن.

وكشف عن ان إسرائيل لا تريد حرباً مع والسبب هو أن أي حرب تقوم بها إسرائيل على لبنان فهي حرب هالكة ومكلفة لا يستطيع تحقيق النصر الذي يحبث عنه للدخول في أي تسوية.

واكمل: “كنا نقول إن هناك إيران وسوريا والمقاومة في لبنان وفلسطين لكن اليوم هناك إضافتان هما العراق واليمن ولن يبقى القتال بين لبنان وإسرائيل في حال إندلعت الحرب بيننا”.

وإذ لفت الى ان الأوضاع في المنطقة لن تبقى على حالها والذين صمدوا سيواصلون العمل لتغيير هذه الأوضاع كما ان الوجوه والانظمة الخاضعة باتت مكشوفة، قال: “لن نقبل بإسرائيل ولن نعترف بها ولن نطبّع معها مهما حصل من فتن مذهبية وحروب طائفية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماذا حملت الإجتماعات السرّية التي سبقت الفجر المنتظر؟ (ربى منذر)

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة