أخبار عاجلة
تركيا: الوحدات الكردية في الرقة تعمل لغزو المنطقة -
بعد 3 أيام على دخولها.. قصف مستودع مساعدات في دوما -
أمريكا تلاحق إيرانيا سرق "لعبة العروش" وطالب بفدية -
حملة عالمية لإنقاذ حياة طفل يملك زمرة دم نادرة -
الحريري “يتريث” و3 شروط لسحب استقالته -
الحريري يحصد تفويضاً شعبياً لتطبيق “النأي بالنفس” -

بري: الرئيس عون وأنا لا نتدخل والمسألة عند الحريري

بري: الرئيس عون وأنا لا نتدخل والمسألة عند الحريري
بري: الرئيس عون وأنا لا نتدخل والمسألة عند الحريري

لينكات لإختصار الروابط

أكد رئيس مجلس النواب أمام زواره انه ينتظر نتائج الاجتماعات الحاسمة التي تحصل، والتي يفترض في ضوء نتائجها أن يبنى على الشيء مقتضاه. وأمل في “أن نَصل الى توافق على قانون إنتخاب ، وكما قلت هذه الاجتماعات حاسمة ومفصلية، وبالتالي لم يعد لدينا وقت”.

وحول موقف رئيس الجمهورية بعدم التدخل، قال بري – كما نقل زواره لصحيفة “الجمهورية”: “رئيس الجمهورية حكم، ولا يتدخل، وانا مثله، لا أتدخل، لأنّ المسألة في يد الحكومة وفي يد الرئيس إذ عليهم ان يفعلوا شيئاً”.

وعن جلسة الاربعاء وما اذا كانت ما زالت قائمة، قال: “علمتُ من رئيس الحكومة انه سيتشاور في شأن الجلسة مع رئيس الجمهورية. وفي ايّ حال انا انتظر، والكرة كما قلت في يد الحكومة”.

وحول إمكان فشل الاتصالات، وبالتالي فشل الاتفاق، أمل بري “أن نصل الى اتفاق، وإن لم نصل فساعتئذ لا حول ولا وقوة الّا بالله”.

وكما انّ الملف الانتخابي مهمّ في نظر بري ، فإنّ ثمة ملف يضاهيه أهمية ويتمثّل بالملف الأمني وظاهرة الفلتان والفوضى والاعتداءات التي يتعرض لها المواطنون. وقال بري: “ليكن معلوماً انّ العودة الى تطبيق عقوبة الإعدام ليس مئة بالمئة بل مئتين بالمئة ، هذا الامر لا يمكن ان يستمر وليس مقبولاً ابداً ان يستمر، يجب اتخاذ الاجراءات كلها لرَدعه”.

ورداً على سؤال، قال: “بصرف النظر عمّا قد يقال من جهات وجمعيات وتجمّعات وما الى ذلك عن حقوق إنسان، انا اتفق معهم انّ هناك حقوقاً للانسان، ولكن يجب أولاً ان نسأل عن حقوق الضحايا وعائلاتهم”.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المرعبي: الحل بخيار “حزب الله” الخروج من الحروب خارج لبنان وتسليم سلاحه للدولة
التالى قلق إيراني… وتنصل من مسؤولية الضغط على “حزب الله”

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة